المغرب يطالب هولندا بتسليم "بارون المخدرات" المقيم بأراضيها.. ويستدعي سفيره في لاهاي للتشاور

تم النشر: تم التحديث:
KING OF MOROCCO
Philippe Wojazer / Reuters

أعلنت وزارة الخارجية المغربية، السبت 24 يونيو/حزيران، أن الرباط تطالب هولندا بتسليمها أحد مواطنيها وقررت "الاستدعاء الفوري" لسفيرها في لاهاي للتشاور.

وقال مسؤول مغربي حكومي إن الشخص المطلوب الذي أوردت الخارجية أنه "مهرّب مخدرات" هو سعيد شعو، فيما أوردت الصحافة المغربية أنه نائب سابق يؤيد استقلال منطقة الريف التي تشهد منذ نحو 8 أشهر حركة احتجاج شعبية.

ونشر سعيد شعو أخيراً رسائل دعم للمحتجين في الريف، علماً بأن السلطات المغربية اعتقلت عشرات منهم.

ولم تكشف الخارجية المغربية هوية الشخص المطلوب لكنها أوضحت أن "هذا المهرّب المعروف كان موضوع مذكرتي بحث دوليتين أصدرتها بحقه العدالة المغربية، لتكوينه عصابة إجرامية منذ 2010، والتهريب الدولي للمخدرات منذ سنة 2015".

وأضافت أنه "خلال اليومين الماضيين، جرت اتصالات بين السلطات المغربية والهولندية، على مستوى رئيسي الحكومة ووزيري الشؤون الخارجية، تمحورت حول ممارسات مهرب مخدرات معروف من أصل مغربي مقيم في هولندا"، تتهمه السلطات المغربية بأنه بارون للمخدرات.

وتابعت أنه "تم مد السلطات الهولندية، منذ عدة أشهر، بمعلومات دقيقة تفيد بتورط هذا المهرب في تمويل وتقديم الدعم اللوجستي لبعض الأوساط في شمال المغرب"، مؤكدة أن "المغرب يتعاون بإخلاص في مجال مكافحة تهريب المخدرات، ولن يسمح بأن يعمل مهرب معروف على إعادة خلق ظروف ملائمة لأنشطته الاجرامية".

وذكر المصدر نفسه أنه "تم إبلاغ السلطات الهولندية بوضوح بأنه يتعين اتخاذ تدابير ملموسة وعاجلة ضد هذا المهرب الذي يرتزق من الاضطرابات".

وأكد أن المغرب قرر "الاستدعاء الفوري" لسفيره لدى لاهاي للتشاور و"يحتفظ بحقه في استخلاص كل التبعات والآثار التي قد تفرض نفسها على مستوى العلاقات الثنائية واتخاذ الاجراءات، خاصة السياسية والدبلوماسية، الضرورية".