بالصور.. مائدة إفطار بين الأنقاض تجمع 7500 من سكان "دوما" السورية المحاصرة منذ 4 سنوات

تم النشر: تم التحديث:
ANWAR GARGASH
يي

اجتمع 7 آلاف و500 شخص على مائدة إفطار أمس الجمعة 23 يونيو/حزيران 2017 والتي أقيمت في العراء وبين أنقاض المباني، وامتدت لمسافة كيلومتر واحد في مدينة دوما بريف العاصمة السورية دمشق.

وقال رئيس المجلس المحلي في دوما محمود أيبار، في حديث إنهم قاموا بإعداد مأدبة الإفطار، من مساعدات قدمتها بعض المنظمات الخيرية.

anwar gargash

وأضاف "أيبار" أن هدف المجلس المحلي من تشكيل مأدبة إفطار من هذا النوع بين أنقاض المباني المدمرة، هو جمع الفقراء والأغنياء على مأدبة واحدة.

وأشار إلى أن سوريا تشهد لأول مرة مأدبة إفطار طويلة بهذا القدر، معرباً عن تمنياته بأن تنتهي الحرب في بلاده لكي يستطيع الشعب إقامة فعاليات اجتماعية من هذا القبيل.

bby

تجدر الإشارة أن سكان مدينة دوما يعيشون تحت حصار النظام السوري والمليشيات المساندة له منذ 4 أعوام، والتي تمنع دخول المساعدات الإنسانية إلى المدينة التي تعاني من انقطاع الكهرباء والماء.