الإمارات تطلق أول عملة افتراضية من الذهب.. كيف سيتم التعامل بها على الإنترنت؟

تم النشر: تم التحديث:
ONEGRAM COIN
social media

عبرت العملات الورقية ولمدة عقود طويلة عن الثمن الذي يجب دفعه مقابل شراء شيء ما حتى وصلنا إلى اختراع الـ"بيتكوين-Bitcoin".

وظهرت الـ"بيتكوين" كعملة افتراضية مُجرد شفرة من الأصفار والوُحدات تعبر عن قيمة معينة بين شخصين لا تخضع للرقابة المركزية أو البنك المركزي لأي دولة.

لكن اليوم نتحدث عن أول عملة افتراضية "بمعايير إسلامية" تصدر في دولة الإمارات العربية المُتحدة باسم "وان غرام كوين".

"وان غرام" هي شركة في دبي تقوم بالعديد من التعاملات المالية وتطلعت إلى إطلاق أول عملة افتراضية تقوم على التعاملات الإسلامية لكنها ليست عملة إسلامية فحسب بل هي أول عملة افتراضية تتأسس على الذهب في العالم.


"وان غرام كوين"


الجمع بين الذهب والعملة الافتراضية كان الحلم بالنسبة للكثير من الاقتصاديين خاصةً أن المستثمرين يرون في الذهب الملجأ الآمن لكل استثماراتهم فهو القيمة الوحيدة التي تحتفظ بقوتها وسط الاهتزازات الكبيرة في العملات الورقية.


من أطلق "وان غرام كوين"؟


تأسست العملة الجديدة بالتعاون بين شركة "وان غرام" وهي شركة تعمل في التعاملات المالية الإسلامية وشركة GoldGuard وهي منصة لتجارة الذهب عبر الإنترنت.

قام على المشروع الشيخ خالد عامر المدير التنفيذي لشركة المعالي للاستشارات، وآدام ريتشارد المدير التنفيذي لـ"فولت ماركيت" وأحد مؤسسي مراكز استخدام بيتكوين في أميركا.


حملة البيع الجماعي


بالطبع كما في العملات الورقية يجب طرح مجموعة من العملات كشريحة أولية للتعامل.

وقد تم طرح ما يقدر بـ 12 مليوناً و 400,786 ألف "وان غرام كوين" للبيع الجماعي في 21 مايو/أيار الماضي والتي تقدر بـ 554 مليون دولار مما يجعلها أكبر حملة للبيع الجماعي في تاريخ العملات الافتراضية منذ اختراعها، وستستمر الحملة 120 يوماً.

وقد شارك في الحملة أكثر من 1000 شخص والعدد متنام حتى الآن.

يقول إبراهيم محمد المدير التنفيذي لشركة "وان غرام" إن الشرق الأوسط أحدث نمواً كبير في تكنولوجيا الماليات مما يجعل خطوة مثل العملة الافتراضية الإسلامية إحدى أقوى الخطوات التي تشجع المستثمرين على القدوم إلى الشرق الأوسط وجذب المزيد من التعاملات الإسلامية للعالم والمنطقة.

والجدير بالذكر أنه يُحظر استخدام "وان غرام كوين" للتعامل في المقامرة كما يحظر استخدام ذات العملة في تمويل القروض، وبالفعل لم تلق "وان غرام كوين" الكثير من المعارضة من الدول الأوروبية لكنها لم تنتشر داخلها بعد إلا بعض التعاملات البسيطة داخل لندن.


كيف تعمل "وان غرام" مع الذهب؟




onegram coin

كل "وان غرام كوين" تعبر عن غرام واحد من الذهب. يتولّد عن كل تعامل بـ"وان غرام كوين" عمولة صغيرة يتم استخدامها لشراء المزيد من الذهب فيزداد التعامل بها ويزداد تبعاً لذلك مقدار الذهب المستندة عليه وبالطبع يزداد عدد المستثمرين العاملين عليها.


التكنولوجيا المستخدمة في "وان غرام كوين"


تعتمد "وان غرام كوين" على تكنولوجيا الـ"بلوك تشين" في تخزين البيانات والتي لا تعتمد على المركزية في تخزين البيانات مما يسهل القدرة على التعامل مع تلك البيانات وباقي التعاملات، كما أن هناك معلومة سيحبها المطورون والهواة؛ إذ أعلنت "وان غرام" أن الكود المسئول عن هذه البلوك تشين سيتم إطلاقه بشكل مفتوح المصدر للجميع.

كما سيتم إطلاق API خاصة بالمبرمجين والمستخدمين لسهولة التطوير والتعامل مع العملة بشكل فعال.

كل بلوك يحتوي على 1 ميجا من البيانات التي يمكن أن تنتقل في أقل من دقيقة مما يجعل التعامل بها أسرع من البتكوين.


أين يتمركز الذهب المعتمد على العملة؟


في البداية سيكون الذهب في الإمارات إلا أن هدف "وان غرام" طويل الأمد هو عدم الاعتماد على مكان واحد للحصول على الذهب القائم على العملة، ما يوسع اللامركزية التي تقوم عليها العملة في تعاملاتها والتكنولوجيا الخاصة بها.

القائمين على "وان غرام كوين" تعتمد على الجمع بين كل المميزات التي يمكن الحصول عليها من العملات الورقية والعملات الافتراضية والذهب بحيث تكون أكثر أماناً وأكثر قوة وبعيدة عن الحكومات لتكون أكثر اعتماداً على التكنولوجيا في حل الاقتصاديات المعقدة التي نعيشها في العصر الحالي.