مسلمو أميركا يطلقون تطبيقاً للإبلاغ عن جرائم الكراهية.. كيف يعمل؟ وهذا ما يقدِّمه من نصائح (فيديو)

تم النشر: تم التحديث:

أطلق مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) الجمعة 23 يونيو/حزيران تطبيقاً على الهاتف المحمول يسمح لضحايا جرائم الكراهية ضد المسلمين بالإبلاغ عما تعرضوا له من حوادث.

ودشنت الجماعة تطبيق (لنجعل الديمقراطية في خدمة الجميع) بعد شهر من إعلانها عن زيادة كبيرة بنسبة 44% في عدد جرائم الكراهية التي أبلغ عنها أميركيون مسلمون العام الماضي.

ومع قلقها من أن 260 جريمة كراهية علمت بها كير العام الماضي إنما تمثل فقط جزءاً صغيراً من الرقم الإجمالي الفعلي تهدف الجماعة إلى أن يساعد التطبيق في زيادة الإبلاغ عن حوادث الكراهية.

ويسمح التطبيق للمستخدم بأن يقدم وصفاً لحادث مزعوم ثم يقوم موظفو كير بالتحقيق فيه. وإذا خلصت الجماعة إلى أن الحادث هو نتيجة لكراهية على أساس ديني فإنها ستدرجه في تقاريرها وإذا اعتقدت أن الحادث جنائي فإنها ستطلع الشرطة المحلية على التفاصيل.

ويقدم التطبيق نصائح بشأن الحقوق التي يحميها الدستور الأميركي كما يحتوي على معلومات للاتصال بالمقر الرئيسي لكير في واشنطن وفروعه في أرجاء الولايات المتحدة.

واستأنفت الجماعة هذا العام رصد الحوادث المناهضة للمسلمين في أعقاب قفزة في حالات الكراهية العام الماضي.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها جماعة أميركية مدافعة عن الحقوق المدنية تطبيقاً لمحاولة رصد حوادث الكراهية. وأطلقت منظمة ائتلاف السيخ تطبيقاً مشابهاً في 2012 للإبلاغ عن حوادث الكراهية في المطارات الأميركية".