منعوه من ارتداء "شورت" فاستبدله بفستان! شاب يجبر عمله على تغيير قواعده الصارمة على الملابس

تم النشر: تم التحديث:
GUY WORE A DRESS
SOCIAL MEDIA

في يوم أحدٍ حارٍ في مقاطعة باكينغهامشير بإنكلترا، حاول أحد موظفي خدمة العملاء -يُدعى جوي- ارتداء شورت خروج مع قميصٍ كلاسيكي في أثناء ذهابه إلى العمل.

لكن تم منعه من العمل بهذا الزي الذي وُصف بغير اللائق، وبعد إعادته للمنزل عاد جوي لعمله مرةً أخرى مرتدياً ما ترتديه زميلاته النساء في العمل، وهو "فستان صيفي"!

وقد وثََّق جوي أعمال مقاومته الساخرة على حسابه الشخصي بموقع تويتر، فيما نقلتها النسخة الأميركية لموقع "هاف بوست".

فقال في تغريدةٍ له: "إذا كان بإمكان النساء أن يرتدين الفساتين والتنورات في العمل، فهل يكون بإمكاني أنا أيضاً أن أرتدي شورتاً كهذا؟".




وبعد إعادته لمنزله بسبب ملابسه، غرَّد جوي مرةً أخرى: "الإجابة هي لا، لقد أعادوني الآن من العمل إلى المنزل".




وبعدها تساءل جوي، في تغريدةٍ جديدة أرفقها بصورةٍ له وهو يرتدي فستاناً صيفياً: "أيهما أفضل الآن؟".






وحسبما ورد في صحيفة Daily Mail البريطانية، وتغريدات جوي، غيَّرت الشركة التي يعمل جوي لصالحها سياستها في قواعد ملابس الموظفين؛ استجابةً لعمل المقاومة الذي قام به.

فغرد جوي مرة أخرى: "هل يمكن أن يكون هذا انتصاراً جزئياً؟".




وعلى الرغم من أنَّ جوي غرَّد قائلاً إنَّهم قد سمحوا له في العمل بالعودة إلى المنزل وإعادة ارتداء الشورت- فقد اختار الإبقاء على الفستان.

هذا، وقد أبدى أشخاصٌ آخرون على موقع تويتر سعادتهم بما فعله جوي، وغردوا دعماً له.