3 أعمال قائمة على روايات.. هل نجح الأدب في خدمة دراما رمضان؟

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

شهد الموسم الرمضاني هذا العام، تواجد 3 مسلسلات درامية، مأخوذة عن ثلاث روايات وهي: "لا تطفئ الشمس"، المأخوذ عن رواية الكاتب إحسان عبد القدوس، و"واحة الغروب" عن رواية الكاتب بهاء طاهر، وأخيراً "كلبش" المأخوذ عن رواية "كلابش" للمؤلف يوسف حسن يوسف.


لا تطفئ الشمس






رواية قديمة قدمها الروائي الكبير إحسان عبدالقدوس عام 1961، والتي تدور حول عائلة أرستقراطية محافظة، فقدت معيلها، وتولت الأم رعايتها، الرواية تم تقديمها كفيلم في نفس العام من بطولة شكري سرحان، وفاتن حمامة، وعماد حمدي، وأخرجه صلاح أبو سيف.


ثم تم تحويل الرواية إلى عمل تليفزيوني من بطولة كل من ميرفت أمين، وشيرين رضا، ومحمد ممدوح، وأمينة خليل، وأحمد داود، وجميلة عوض، والشاب أحمد مالك، فيما كتب السيناريو السيناريست تامر حبيب، وأخرجه المخرج محمد شاكر خضير.


واحة الغروب







قدم الروائي بهاء طاهر رواية "واحة الغروب" عام 2008، وهي الرواية الحاصلة على الجائزة العالمية للرواية العربية عام 2008، وطبعت منها ثلاث نسخ.


تدور أحداث الرواية نهاية القرن التاسع عشر مع بداية الاحتلال البريطاني لمصر، حول ضابط البوليس المصري محمود عبد الظاهر الذي تم إرساله إلى واحة سيوة كعقاب له بعد شك السلطات في تعاطفه مع أفكار أحمد عرابي.

يصطحب عبدالظاهر زوجته الأيرلندية لهناك، وتبدأ الأحداث بعدها عندما يتولى زمام الأمور في الواحة، المسلسل بطولة خالد النبوي، ومنة شلبي، وسيناريو مريم ناعوم، ومن إخراج كاملة أبو ذكري.


كلبش






المسلسل الذي يتنافس على لقب أكثر الأعمال الدرامية مشاهدة في رمضان هذا العام، مأخوذ من رواية "كلابش" للكاتب يوسف حسن يوسف، والتي تدور حول ضابط شرطة يتم توريطه في جريمة قتل على يد بعض أفراد الشرطة الفاسدين داخل أحد أقسام الشرطة، وكتبت الرواية في إطار درامي بوليسي مشوق.

حول الرواية لعمل تليفزيوني المؤلف باهر دويدار، ومن بطولة أمير كرارة، ومحمد لطفي، وهالة فاخر، وأخرجه بيتر ميمي.


ترجمة العمل الأدبي لسيناريو


من جانبه، قال وليد يوسف الناقد الفني في تصريحات خاصة لـ"هاف بوست عربي" إن النص الأصلي للرواية يعتبر بمثابة البوابة لكتابة السيناريو، فهو مادة قوية وخصبة يقدم شخصيات محددة الملامح وخطوط درامية أقرب إلى التكامل، فالسيناريو يعتبر نقطة انطلاق لنص سينمائي أو درامي قوي إذا ما تم إحكام البناء.

وأضاف يوسف أن هناك مشكلة قد تواجه الروائي المسؤول عن تحويل العمل الأدبي إلى عمل فني، فليس كل ما يتضمنه النص الأدبي يناسب العمل الدرامي، فهناك بعض الأجزاء التي قد لا تتماشى مع تقديمها على الشاشة، لذلك فضلت مريم نعوم حذف الجزء الخاص بالإسكندر الأكبر في رواية "واحة الغروب"، لأنه خارج حدود الموضوع وفضلت الاستفادة من أجواء الواحة وشخصياتها وتفاصيلها وهو ما أعطى ثراء للعمل الفني.

وترجم يوسف إقبال المنتجين على إنتاج الأعمال الفنية القائمة على أعمال أدبية، إلى موجة القراءة للروايات التي بدأت مؤخراً من قبل قطاع كبير من الشباب، فالمنتج بالنهاية يهتم بالنص الذي حاز على إعجاب الجمهور، فقوة توزيع الرواية والشهرة التي حققتها من العوامل التي يعول عليها المنتج في سبب اختياره لإنتاج أي نص أدبي.


تقييم الأعمال الفنية


وقيم يوسف الأعمال الفنية التي تم تقديمها خلال موسم دراما رمضان لهذا العام، إذ يرى أن مسلسل "واحة الغروب" أفضل الأعمال التي قدمت في رمضان، مشيراً إلى أنه لا يعيبه سوى الإيقاع البطيء، مؤكداً على أن طبيعة الحياة في الواحة هي التي أدت إلى إقبال المشاهدين على مشاهدة المسلسل.

وذهب إلى أن "كلبش" مسلسل بوليسي جيد الصنع وهو أفضل الأعمال البوليسية التي قدمها المنتجون في رمضان، وأكد أن مسلسل "لا تطفئ الشمس" يعتبر أكثر الأعمال خروجاً عن أحداث الرواية الأصلية، لافتاً إلى أن ذلك طبيعي جداً، إذ إن المسلسل يقدم معالجة عصرية في 2017 لرواية تدور أحداثها في الخمسينيات من القرن الماضي، لذا كان من الطبيعي أن تختلف الأحداث والمواقف والظروف الاجتماعية.