موقف محرج لترامب يكشف جهله بالقوانين المطبَّقة في بلاده.. ماذا فعل الرئيس هذه المرة ؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
The Washington Post via Getty Images

لم تمض أيام بعد على الموقف المحرج الذي وضع دونالد ترامب نفسه به -حين تفاخر بسير أعمال البناء في قناة بنما، رغم أنها بُنيت قبل قرن كامل- ليجد نفسه مجدداً في موضع مماثل أمام مئات الحشود.

فيبدو أن الرئيس الأميركي لم تسقط منه فقط معلومة قناة بنما المبنية منذ مائة عام، بل سقطت منه أيضاً مراجعة القوانين المنصوصة في الولايات المتحدة والسارية المفعول منذ عشرات السنين.

وأعلن ترامب في كلمة له أمام داعميه في ولاية آيوا، أنه سيدفع قريباً بمشروع قانون يمنع المهاجرين من الاستفادة من نظام الإعانات الاجتماعية الأميركي خلال الأعوام الخمسة الأولى من إقامتهم في البلاد، وفق ما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

إلا أن هذا التشريع موجود في أميركا، وساري المفعول منذ عقدين من الزمن.

وقال ترامب "أعتقد أن الوقت قد حان لخلق تشريعات جديدة بخصوص المهاجرين لكي يعرف أولئك الذين يريدون دخول بلادنا أنه يجب عليهم الاعتماد اقتصادياً على أنفسهم ولا ينبغي عليهم استخدام نظام الإعانات الاجتماعية لمدة لا تقل عن خمس أعوام".

ولم يظهر على ترامب أو أي من داعميه انتباههم إلى هذا التشريع الذي أقره الكونغرس الأميركي عام 1996، والذي ضمن قانون المسؤولية الشخصية وفرصة العمل، الذي ينص على أن أي مهاجر "لا يمكنه الاستفادة من أي منفعة عامة تمنحها الحكومة الفيدرالية خلال الخمسة أعوام الأولى من دخوله البلاد".

وتعهد ترامب بتشديد الضوابط على الهجرة في الولايات المتحدة، من ضمنها التوقيع على تدابير لتسريع إجراءات الترحيل وبناء سور بين المكسيك وأمريكا.

وكان ترامب قد عرض أمام أنصاره في آيوا، الأربعاء 21 يونيو/حزيران 2017، فكرة جديدة للجدار الذي يريد بناءه على حدود المكسيك، تقضي بتغطيته بألواح شمسية، واستخدام الطاقة المولدة لسداد تكاليف البناء.