لأول مرة.. مسؤول إيراني يلقي كلمة خلال حفل في غزة

تم النشر: تم التحديث:
HUSSEIN AMIR ABDOLLAHIAN
LOUAI BESHARA via Getty Images

ألقى مسؤول إيراني كلمةً خلال حفل أقامه المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الذي ترعاه إيران في غزة، الخميس 22 يونيو/حزيران 2017؛ لإحياء "يوم القدس العالمي".

وفي كلمة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، قال حسين أمير عبد اللهيان الأمين العام للمؤتمر: "أكرر التحذير من الخطوة الخطيرة لبعض دول المنطقة في سعيها من أجل تأكيد تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني"، مشيراً إلى أن "هذه الخطوة لن تسهم في مصالح فلسطين ودول المنطقة".

وأضاف أن "المساعي من أجل تطبيع العلاقات بين السعودية وبعض الدول مع الكيان الصهيوني تشكل خيانة للمُثل الإسلامية العليا. على اللاجئين الفلسطينيين أن يعودوا إلى أرض أجدادهم، والتاريخ سيبين لنا أن هذا الأمر سيتحقق".

وشدد "اللهيان"، وهو مساعد رئيس مجلس الشورى للشؤون الدولية، على أن "شعوب الأمة المسلمة ستوجه صفعة لكل الدول العربية والإسلامية التي تمارس التطبيع مع الكيان"، مؤكداً أن "دعم الشعب الفلسطيني والمجموعات المقاومة الفلسطينية أساساً وموقفاً مبدئياً للجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ حيث إنه ثابت لا يتغير".

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول إيراني عبر الفيديو في حفل يقام بغزة، وفق تأكيد مسؤولين في الفصائل الفلسطينية.

وحضر الحفل الذي تخللته وجبة إفطار رمضاني، قادة بارزون في حركتي حماس والجهاد الإسلامي والفصائل الفلسطينية.

من جهته، قال إسماعيل رضوان القيادي في حماس: "نشكر إيران التي دعمت المقاومة وما زالت تدعم، وندعو الأمة العربية والإسلامية إلى أن تحذو حذو إيران في دعم المقاومة".