اسرائيل تتهم حزب الله بـ"استفزاز خطير"

تم النشر: تم التحديث:
HASSAN NASRALLAH
Hassan Abdallah / Reuters

اتهمت إسرائيل، الخميس 22 يونيو/حزيران 2017، عدوها اللدود حزب الله بتوسيع مراكز المراقبة التابعة له على الحدود تحت ستار منظمة غير حكومية، ووصفت ذلك بأنه "استفزاز خطير".

ونشرت الصحافة الإسرائيلية صوراً لمبنى قرب الحدود، يفترض أنه تحت إدارة منظمة تدعى "أخضر بلا حدود".

وقال الجنرال هرتزي هاليفي، الذي يرأس الاستخبارات العسكرية، خلال اجتماع أمني في هرتزليا قرب تل أبيب: "حزب الله يقوم بمهمات مراقبة، عبر ادعاء أنهم ناشطون في هذه المنظمة البيئية".

ونشرت الصحافة الإسرائيلية تقارير عن سيطرة حزب الله على هذه المنظمة، وتعتبر إسرائيل أن حزب الله يشكل واحداً من أهم التهديدات التي تواجهها وخاضت ضده حرب عام 2006 المدمرة.

وأرسل سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، داني دانون، رسالة احتجاج إلى مجلس الأمن مرفقة بصور لمراكز المراقبة المزعومة وخرائط تحدد مواقعها.

وقال دانون: "الدليل الموثق بشكل جيد لاستفزاز حزب الله الخطير، يثبت أن حزب الله يقوم بنشاطات استطلاعية قرب الخط الأزرق ويخفيها بنشاطات مدنية، في خرق واضح" لقرارات مجلس الأمن.

وأضاف: "لا يمكن للمجتمع الدولي أن يواصل غض الطرف عن خروقات حزب الله الفاضحة" لالتزاماته البقاء خارج المنطقة الحدودية.