حليمة آدن تظهر كأول عارضة أزياء محجبة بغلاف مجلة ألور

تم النشر: تم التحديث:
ALLURE
allure

جاء عدد شهر يوليو/تموز لمجلة ألور رائعاً ومبتكراً بفضل عارضة الأزياء المحجبة حليمة آدن، التي تصدرت غلاف العدد.

وقفزت عارضة الأزياء ذات الـ19 عاماً إلى النجومية بعد أن أصبحت أول متسابقة على لقب ملكة جمال مينيسوتا تظهر بالحجاب والبوركيني في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.



وتبدو حليمة فاتنةً على غلاف مجلة ألور وهي ترتدي حجاباً من طراز نايكي وسترة ذات قلنسوة بالألوان الأحمر والأبيض والأزرق.

وأفضل ما في الأمر، أنَّ المجلة كتبت على صورتها: "هذا هو الجمال الأميركي".

وقالت مولي يونغ، الكاتبة بمجلة ألور، إنَّ حضور حليمة القوي في مجال الأزياء ليس له غرضٌ سياسي، وأضافت: "إن تم تحميل وجودها أي رمزيةٍ، فستكون المشكلة في تغطيتنا لها وليست فيها هي".

وأصبحت حليمة أول عارضة أزياء محجبة تظهر بمجلة فوغ في يونيو/حزيران، كما أنَّها شاركت في عرض أزياء ييزي في فبراير/شباط الماضي، ولا شك في أنَّها أصبحت من رائدات صناعة الأزياء.



halima aden

تبدو العارضة المحجبة فاتنةً أيضاً وهي ترتدي الأزياء المزينة بالأزهار، وقالت حليمة شيئاً واحداً عن حجابها، وهو أنَّه يجعلها تستهلك وقتاً أقل في الاعتناء بمظهرها.

وصرحت حليمة لمجلة ألور في مقابلتها، قائلةً: "لدي ما هو أكثر من مظهري الخارجي لأقدمه، والحجاب يحميني من تعليقاتٍ مثل (أنتِ نحيفة للغاية) أو (أنتِ بدينة جداً) أو (انظروا إلى فخذيها!) ليس عليَّ أن أقلق بشأن هذا".