صهر ترامب وكبير مستشاريه يلتقي نتنياهو.. تعرَّف على دوره المرتقب في المنطقة

تم النشر: تم التحديث:
BB
REUTERS

التقى غاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه، الأربعاء 21 يونيو/حزيران 2017، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس؛ لإجراء محادثات حول النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

ويُتوقع أن يلتقي كوشنر، الذي يرافقه مبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في وقت لاحق من الأربعاء، بالضفة الغربية، قبل أن يغادر البلاد.

وقال نتنياهو لكوشنر، في تسجيل فيديو قصير نشره مكتب رئيس الوزراء: "هذه فرصة للسعي لتحقيق أهدافنا المشتركة المتعلقة بالأمن والازدهار والسلام".

وأضاف: "أنا مطّلع على جهودكم وجهود الرئيس، وأتطلع إلى العمل معكم".

ويحاول غرينبلات وكوشنر التوسط لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المجمدة منذ انهيار المحادثات التي قادتها الولايات المتحدة في 2014.

ورافق الرجلان ترامب في أول زيارة له كرئيس إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية في مايو/أيار الماضي.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، هذا الأسبوع، إن ترامب "يؤمن بقوةٍ بأن السلام ممكن" ويعمل لتحقيق هذا الهدف "كأولوية أولى".

ويهدف غرينبلاب وكوشنر إلى بناء الثقة بين الجانبين، ويُتوقع أن يكررا الزيارة مرات عدة في الأشهر المقبلة في أثناء بحثهما عن "اتفاق سلام تاريخي"، بحسب المسؤول.