السيسي يُحذِّر من الأيام القادمة: هجمات إرهابية مُحتملة على مصر

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN PRESIDENT ABDEL FATTAH ALSISI
MICHAEL KAPPELER via Getty Images

حذَّر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأربعاء 21 يونيو/حزيران 2017، من هجمات إرهابية قد تطول بلاده الأيام القادمة، داعياً الشرطة والجيش والمجتمع المصري لليقظة.

جاء ذلك في كلمة للسيسي، بثَّها التلفزيون الحكومي، على هامش احتفال وزارة الأوقاف بليلة القدر، التي يُعتقد أنها توافق ليلة 27 من شهر رمضان المعظم، بإحدى القاعات الحكومية شرقي القاهرة.

وقال السيسي: "لي كلمة لكلِّ المصريين والأجهزة الأمنية كلها، من فضلكم انتبهوا، لأن هذه الفترة دائماً موسم ووقت للشر (لم يسمه)، يحاول فيه النيل من استقرارنا وأمننا".

ودعا الشرطة والجيش لتأمين "دور العبادة مساجد أو كنائس، فضلاً عن المنشآت الحيوية". مضيفاً "في الأيام القادمة يجب أن ننتبه جداً ونكون مستيقظين للدفاع عن مقدراتنا".

وتابع: "هم (أهل الشر) يحاولون في كل مناسبة طيبة أن يفرحوا بقتلنا وإيذائنا وتدميرنا".

وعادة ما يردد السيسي، مع حدوث أعمال إرهابية بأنه يواجه "أهل الشر"، من دون أن يوضح دلالة المصطلح، الذي كرَّره في أكثر من مناسبة.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة تصاعدت خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، وانتقلت منها لقلب مصر وأطرافها، وأعلنت جماعات مسلحة المسؤولية عنها.

وفي 9 أبريل/ نيسان الماضي، ضرب تفجيران تبنَّاهما تنظيم "داعش"، كنيستين شمالي مصر، أسفرا عن مقتل 46 شخصاً وإصابة العشرات، مما دفع مصر لإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، في جميع أنحاء البلاد، للمرة الأولى منذ صدور دستور يناير/كانون الثاني 2014.