بلجيكا: مُنفِّذ هجوم محطة القطار شاب من أصول عربية

تم النشر: تم التحديث:
BELGIUM
Eric Vidal / Reuters

أعلنت النيابة العامة البلجيكية، الأربعاء 21 يونيو/حزيران 2017، أن الرجل الذي قُتل مساء الثلاثاء برصاص عسكريين في محطة سنترال للقطارات في بروكسل بعد تفجير عبوة "من الجنسية المغربية" وعمره 36 عاماً.

وقال المتحدث باسم النيابة للصحفيين، إن المنفذ الذي لم يعط سوى الحرفين الأولين من اسمه "ع. ز"، هو من مواليد 20 يناير/كانون الثاني 1981، ومن الجنسية المغربية، و"لم يكن معروفاً بأعمال إرهابية".

وأوضح أن الحقيبة التي انفجرت كانت تحتوي على مسامير وعبوات غاز، مشيراً إلى أن الهجوم "كاد يكون أسوأ بكثير. من الواضح أنه أراد التسبب بأضرار أكبر".

وقال إن المشتبه به دخل المحطة عند الساعة 8,39 مساء (18,39 ت غ)، واقترب مرتين من "مجموعة ركاب"، وفي المرة الثانية وقف وسطهم، مشيراً إلى أنهم كانوا نحو عشرة أشخاص.

وأضاف: "حمل حقيبته وهو يصرخ وتسبب بانفجار جزئي، ولحسن الحظ لم يُصب أحد بجروح".

وتابع أن "الحقيبة اشتعلت على الفور، ثم ترك الرجل أمتعته تحترق، ونزل إلى مكان انطلاق القطارات" مضيفاً: "في هذا الوقت انفجرت الحقيبة مرة ثانية وبشكل أعنف. وكانت تلك الحقيبة تحتوي على مسامير وعبوات غاز".