خدعة لاسلكية جديدة تُمكِّن اللصوص من سرقة السيارات الفارهة.. ومرسيدس تردُّ على التشكيك في أنظمة الأمان

تم النشر: تم التحديث:
MERCEDES CAR
Perm, Russia - June 7, 2014: modern mercedes side view at Avto - moto festival 'Resox Tuning Fest 3'. | Aleksei Lazukov via Getty Images

تُسرق الأن السيارات الفارهة بخدعة لاسلكية بسيطة لن تصدقها، حيث تمكَّن لصوصٌ يعتمدون على تقنياتٍ فائقة باستخدام معدات متطورة لاقتحام المركبات من كشف خَلل في أنظمة الأمان بالسيارات التي تعمل بدون مفتاح.

ويقوم هؤلاء اللصوص بتعليق أجهزة إرسال لاسلكية في مواجهة جدران المنازل لتضخيم الإشارة المنبعثة من أيٍ من أجهزة مفاتيح السيارات الموجودة بداخل المنازل، ومن ثمَّ فتح السيارات وسرقتها، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

وظهرت هذه المعلومات الجديدة بعد أيامٍ فقط من تصوير إحدى كاميرات المراقبة لرجلين أثناء سرقة سيارة مرسيدس (تبلغ تكلفتها 35 ألف يورو) باستخدام جهاز لابتوب مُخبَّأ في حقيبة.

ونقلاً عن صحيفة التايمز البريطانية، أعرب مركز ثاتشام للأبحاث المتعلقة بالتأمين على السيارات في بريطانيا عن تخوُّفه، خاصةً بعد ظهور عدَّة تقارير أخرى في بريطانيا عن هذه الجرائم، والتي تُعَد شائعةً بالفعل في أوروبا.

ويُذكَر أنه في العام الماضي، اخترق باحثون ألمان 24 طرازاً مختلفاً من السيارات التي تعمل دون مفتاح، بما في ذلك سيارات من طراز أودي، وفورد، وبي إم دبليو، وسيتروين، وسيارات تويوتا باستخدام أجهزةٍ لاسلكية.

وادَّعت الوكيلة العقارية بايج فوستر، مالكة السيارة من نوع مرسيدس، أنَّ اللصوص استخدموا جهاز لابتوب لاختراق نظام تشغيل السيارة من خارج منزلها، وتمكنوا من اختراقها بالفعل وقيادتها.

وأظهر جهاز المراقبة خارج منزلها رجُلين يحملان على ما يبدو حقيبةً تحتوي على جهاز لابتوب لاختراق نظام الأمان بالسيارة.

وأظهرت اللقطات المُصورة شخصاً مقنًّعاً يسير حول المكان المُخصص للقيادة داخل السيارة، بينما يحمل شخصٌ آخر حقيبةً في اتجاه الحائط.

وبعدها، فُتح باب السيارة، وقام أحدهم بقيادتها والابتعاد بها، على الرغم من أنَّ مفاتيح السيارة كانت على طاولة المطبخ بمنزل بايج.


نوع من برمجيات الجيش الروسي


وأعربت عن خوفها قائلةً: "عندما رأيتُ مقطع الفيديو شعُرتُ بالخطر، فهؤلاء الأشخاص يعرفون أين أسكن، وبالطبع قاموا بتعقُبي ليتمكنوا من العثورِ على السيارة".

وأوضحت بايج أنَّ اللصوص كانوا يحومون حول الناحية الخلفية للسيارة، لذا لم تتمكَّن الكاميرات من التقاط صورٍ واضحة لهم. وأنَّهم ظهروا فجأة أمام السيارة.

وقالت أيضاً إنَّ الرجل الذي كان يقف في مواجهة المنزل كان يحمل جهاز آيباد أو لابتوب في الحقيبة الجلدية التي تحمل الجهاز الذي يلتقط الإشارات، ويبدو أنَّهم استطاعوا فك شفرة المفتاح لفتح السيارة. وأوضحت بايج: "أخبرونا أنَّه نوعٌ من برمجيات الجيش الروسي".



mercedes car

وتطرقت أيضاً في التعبير لما شعرت به من خوفٍ شديد قائلةً: "عندما رأيتُ اللقطات المُصورة انفجرتُ في البكاء. فأن يراقبني شخصٌ ما ويقف على بعد مترٍ واحدٍ من منزلي لهو أمرٌ فظيعٌ ومروِّع".

وأضافت بايج أنَّ واحداً من الرجال قاد السيارة بعد فتحها، بينما همَّ الشخص الآخر، والذي كان يحمل الحقيبة، بالمشيّ بعيداً. ومن المرجح أنَّه كان يسير باتجاه سيارته الخاصة التي ربما كانت تقف على مسافةٍ قريبة داخل المنطقة.

وأبلغت جاين الشرطة بالحادث، وقامت بالتواصل مع شركة التأمين، والتي قالت إنَّه قد أُجرِيَ فحصٌ شامل لتاريخ المركبة في 5 أبريل/نيسان، أي قبل ستة أيام من اختفاء السيارة.

هذا وقد أوضحت بايج أنَّها سمعت عن اختفاء سياراتٍ أخرى من المنطقة، وأضافت: "سُرِقَت سيارةٌ أخرى من طراز مرسيدس، وسيارة من طراز رانج روفر قبل أسبوعين".


مرسيدس ترد


وتشارك بايج الآن اللقطات المُصورة عبر أجهزة المراقبة في محاولةٍ منها للقبض على المجرمين وتحذير الآخرين بشأن طريقة الاختراق التي يستخدمها اللصوص.

وقالت بايج: "السيارات التي تعمل بنظام التشغيل بدون مفتاح لا تحتاج إلى استخدام المفتاح لتشغيل المُحرك، تحتاج فقط إلى وجوده في نطاق مسافةٍ مُعينة، وعادةً ما يكون داخل جيبي. لكن، في الليلة التي سُرِقَت فيها سيارتي، كان المفتاح موجوداً في الجزء الخلفي من المنزل، وليس في الردهة بالقرب من الباب الأمامي".

وأضافت بايج أنَّها ستحاول تجنب نظام التشغيل بدون مفتاح في المستقبل، وستُوصي الناس بشدة لتفقد جهاز حماية المفتاح الذي يحمي نظام السيارة اللاسلكي.

كما أكدت على دعم شركة مرسيدس لها قائلةً: "لقد كانت شركة مرسيدس مُتعاونةً بحق، إذ حاولوا تعقُّب السيارة باستخدام جهاز التعقُّب، لكن على ما يبدو أنَّه تم تعطيله".

كما أعرب متحدثٌ باسم شركة مرسيدس بنز عن أسفه، قائلاً: "نشعر بالأسف لما مرَّ به عميلنا من تجربةٍ سيئة، لكننا لم نتلقَّ أي شكاوى بشأن حوادث سرقة تتعلَّق بأنظمة التشغيل بدون مفتاح في سيارات مرسيدس".

وأضاف: "كل سيارات مرسيدس بها أنظمة أمان فائقة وحماية ضد السرقة. فأمن وحماية البيانات والحماية ضد السرقات عناصر هامة في أنشطة البحث والتطوير لدينا. وتستمر عملية تطوير آليات الأمان والسلامة على مدى دورة حياة السيارة بأكملها، مع الأخذ في الاعتبار أحدث الطرق الجنائية في اختراق أنظمة الحماية".

وأضاف أيضاً: "نقدم لعملائنا خيار إلغاء تفعيل الإشارات اللاسلكية من خلال النقر مرتين على المفتاح لمنع حدوث أي مشكلات".

وأكدَّت شرطة مقاطعة إسكس أنَّها تُحقِّق في حادث سرقة السيارة من طراز مرسيدس في منطقة غرايس، والمفقودة في الفترة ما بين الساعة العاشرة مساء الإثنين، 10 أبريل/نيسان، والتاسعة صباح الثلاثاء، 11 أبريل/نيسان. كما أدلت الشرطة بمواصفات المشتبه بهم للعثور عليهم في أسرع وقت.