مأساة طالب أميركي انتهت بالموت.. اتهموه بارتكاب "أعمال عدائية" ضد كوريا الشمالية

تم النشر: تم التحديث:

انتهت قصة طالب أميركي بمأساة.. بعد اتهامه بارتكاب "أعمال عدائية" ضد كوريا الشمالية التي ذهب إليها سائحًا.

اعتقل أوتو وارمبير بتهمة سرقة "شعار سياسي دعائي" من الفندق، واستغرقت محاكمته أقل من ساعة، والتي قررت سجته 15 سنة مع الأشغال الشاقة.

بعد ١٨ شهر في السجن، استعادته أميركا ومات بعد أسبوع على وصوله.