قطر تستعين بعُمان لرعاية مصالحها في القاهرة.. وتكلف طاقمها الدبلوماسي في مصر بالتوجه إلى الجامعة العربية

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

كشف دبلوماسي عربي بالقاهرة عن استعانة دولة قطر بسفارة سلطنة عُمان لرعاية مصالحها في مصر، عقب قطع العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة والدوحة.

وقال الدبلوماسي، في تصريحات مفضلاً عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول له الحديث للإعلام، إن "طاقم الدبلوماسيين القطريين في مصر يمارسون مهام عملهم كمندوبين لبلادهم في جامعة الدول العربية، التي يقع مقرها وسط العاصمة المصرية القاهرة".

وأوضح أن "السفير سيف بن مقدم البوعينين مندوب قطر لدى جامعة الدول العربية غادر القاهرة، مساء أمس الإثنين، عائداً إلى بلاده لقضاء إجازة عيد الفطر، وسيعود إلى ممارسة مهام عمله مجدداً بشكل طبيعي".

وقال الدبلوماسي إن "السفير القطري لم يلتق الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط خلال الأيام الماضية، لكنه التقاه يوم استدعائه في مقر الخارجية المصرية لإمهاله فترة 48 ساعة لمغادرة مصر".

والسبت الماضي، أعلنت مصر استجابة اليونان لتولي ورعاية المصالح المصرية في الدوحة.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن سفارة بلاده في العاصمة القطرية الدوحة سيتم إغلاقها ليحل محلها قسم رعاية المصالح المصرية داخل سفارة اليونان.

وأعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن، يوم 5 يونيو/حزيران الجاري، قطع علاقتها الدبلوماسية بقطر، متهمة إياها بـ"دعم الإرهاب"، فيما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما بالدوحة.

ونفت قطر الاتهام الموجّه إليها، وأعلنت أنها تواجه "حملة افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها".