أميركا تدمر طائرة سورية بدون طيار بعد يوم على إسقاط أخرى من طراز "سوخوي"

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قالت وسائل إعلام أميركية، الإثنين 20 يونيو/حزيران، إن مقاتلة أميركية أسقطت طائرة بدون طيار "إيرانية الصنع" تابعة للنظام السوري، قرب منطقة التنف الحدودية جنوبي سوريا.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن مسؤولين اثنين (لم تسمهما) قولهما "إن مقاتلة أميركية من طراز إف15، أسقطت طائرة بدون طيار قرب منطقة التنف أمس الإثنين".

وأضاف أحد المسؤولين أن الطائرة أسقطت لأنها "شكلت تهديداً" على القوات الأميركية في المنطقة.

وأوضحت الشبكة أن الطائرة المسيرة من طراز "شاهد 129" إيرانية الصنع، وتم استهدافها بعد أن أسقطت نوعاً من الأسلحة على موقع عسكري يدرب فيه أفراد التحالف قوات مشاركة في الحرب ضد تنظيم "داعش".

ولفتت الشبكة الى أن الطائرة التي أسقطت هي من نفس طراز طائرة أخرى أسقطت الشهر الماضي، بعد أن أسقطت ذخيرة "لم تنفجر" قرب موقع يضم قوات محلية وقوات تابعة للتحالف.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن التحالف الدولي ضد "داعش" أسقط، أمس الأول الأحد، مقاتلة تابعة للنظام السوري من طراز "سوخوي-22" شمالي سوريا.

وأشار إلى أن إسقاط المقاتلة السورية جاء بسبب قصفها مسلحي ما يُسمى "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومين أميركياً جنوبي مدينة الطبقة، التابعة لمحافظة الرقة.