الأمير هاري يهدي حبيبته سيارة بـ35 ألف يورو.. هل تغار كيت ميدلتون من "رومانسيتِهما المفرطة"؟

تم النشر: تم التحديث:
KATE MIDDLETON HARRY PRINCE
Peter Nicholls / Reuters

يتوقع موقع Melty الفرنسي، أن تثير قصة الحب المثالية التي تجمع بين الأمير هاري، وميغان ماركل غيرة دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، خاصةً مع انشغال رواد الشبكات الاجتماعية بشأن استعداده ليصبح أباً.

إذ ذكرت مجلة New Idea، أن الأمير هاري يحب ميجان كثيراً، وأنه لا يملُّ من الحديث لأقربائه عنها، كما لم يتوان عن طلب يدها للزواج، ورجَّحت المجلة أن تشهد الساحة البريطانية خبرَ زواجهما قريباً.

كما يظهر ذلك في دلالة حبه الكبير لها، إذ أهداها سيارة ميني كوبر تصل قيمتها إلى 31 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 35 ألف يورو، على الرغم من أن عيد ميلادها لم يأت بعد، إذ يوافق 4 أغسطس/آب.

بينما ترى مجلة Celeb Dirty Laundry، أن علاقة الحب والرومانسية المفرطة بين الأمير هاري وماركل لا تروق للجميع، وخاصةً زوجة شقيقه الأمير ويليام، كيت ميدلتون، التي وصفها بأنها تغار نوعاً ما من بعض جوانب علاقتهما العاطفية.

وأرجعوا ذلك إلى حجم الاختلاف بين علاقة الأمير وليام بزوجته، مقارنة بعلاقة الأمير هاري وحبيبته الجميلة.

مشيرين إلى أن دوقة كامبريدج لم تخرج بمفردها مع زوجها منذ فترة طويلة، بالإضافة إلى عدم قيام الأمير ويليام بأي مبادرة رومانسية، من شأنها أن تشعر الدوقة بوجودها واهتمام زوجها بها، بحسب رأي موقع Melty الفرنسي.

لكن تلك التكهنات ليست أكيدة، فقد يكون الأمر له علاقة بإحجام كل من كيت ميدلتون والأمير وليام عن إظهار الحب لبعضهما البعض في الأماكن العامة.

جدير بالذكر أن الأمير وليام (34 عاماً) تزوج بميدلتون (35 عاماً) في العام 2011، فيما أنجبا طفلين، وهما الأمير جورج (3 سنوات)، والأميرة شارلوت (عامين)، واستطاعت ميدلتون خطف الأضواء لتصبح محط اهتمام الصحف البريطانية بشكل دائم.