العاطفة ليست في البشر فقط .. شاهد كيف أنقذت الفيلة الضخمة رضيعها من الغرق

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

انتابها الذعر الشديد، وراحت تذهب يمينا وشمالاً لا تعرف ما تفعله، بعدما وقع رضيعها الفيل الذي كان يقف بجانبها داخل بركة الماء في حديقة حيوانات غراند بارك بمدينة سيول، في كوريا الجنوبية.

وسرعان ما التفت لها فيل آخر وأتى مسرعاً، لينزلا معاً إلى المياه، ثم يخرجان الفيل الثالث الصغير وينقذانه من الغرق، في مشهد لا يُرصد بكثرة للعمل الجماعي الذي تتشارك فيه حيوانات عملاقة لطيفة للغاية.

وقد حقق المشهد المذهل أكثر من 459.000 مشاهدة منذ نشره، الجمعة الماضية، مصحوباً بتعليقات الكثيرين الذين تحدّثوا عن الطريقة المثيرة للإعجاب التي تدارك بها الفيلان الكبيران الأزمة، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، الإثنين 19 يونيو/حزيران 2017.

وكان الفيل الأصغر واقفاً خارج مسبح كبير في حديقة حيوانات غراند بارك، بصحبة أحد الفيلين الكِبار، عندما انزلق وسقط في الماء.

ويُظهر مقطع فيديو من داخل الحديقة، كيف بدا الذعر على الفيل البالغ عندما شاهد الرضيع يحاول جاهداً إبقاء فمه وخرطومه فوق سطح الماء.

ولكن المساعدة وصلت عندما أتى الفيل الثاني مُسرعاً إلى جانب المسبح، بعدما سمع الضجيج.

وكان الفيلان البالغان على ما يبدو يتواصلان بشكل صامت، وقرراً أنهما سيكونان قادرين على الوصول لثالثهما الرضيع فقط إذا دخلا إلى المياه من الحافة الضحلة للمسبح.

وبالفعل ذهبا إلى الجانب الآخر من المياه، واتّجها إلى الفيل الصغير.

وفي ذلك الوقت كان هناك فيلٌ بالغ ثالث في خلفية المشهد يفصله سياجٌ عن الوضع المرتبك، وكان متوتراً بشكل واضح لعدم قدرته على مد خرطومه للمساعدة؛ حيث كان يتحرَّك على نحو مُتوتِّر ذهاباً وإياباً بيأس متزايد، بينما يشاهد الفيل الصغير يحاول النجاة بالمسبح.

ولكن الفيلين البالغين الآخَرين تمكَّنا من السيطرة على الأمر، في عرض لعمل جماعي، نادراً ما تصوِّره الكاميرات في مملكة الحيوان.

ووقفا إلى جانب بعضهما البعض في الماء، ورفعا الصغير المذعور إلى الأعلى كي يظل رأسه فوق سطح الماء، قبل الاتجاه به إلى الحافة الأدنى من حوض السباحة.