بعد تهديد روسيا.. أول دولة في التحالف ضد داعش تعلِّق الضربات الجوية في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
THE AUSTRALIAN DEPARTMENT OF DEFENSE
Joshua Roberts / Reuters

قالت أستراليا، الثلاثاء 20 يونيو/حزيران 2017، إنها علقت الضربات الجوية في سوريا، بعدما أسقطت الولايات المتحدة طائرةً عسكرية سورية يوم الأحد، وبعد تهديدٍ وجَّهته روسيا لطائرات التحالف بقيادة واشنطن.

وأعلنت روسيا، أمس الإثنين، أنها ستتعامل مع طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة التي تحلق غربي نهر الفرات في سوريا، على أنها أهداف محتملة، وسترصدها بأنظمتها الصاروخية وطائراتها العسكرية، لكنها لم تصل إلى حد القول إنها ستسقطها.

وقالت وزارة الدفاع الأسترالية في بيانٍ "في إجراء احترازي توقفت ضربات قوة الدفاع الأسترالية في سوريا مؤقتاً".

وأوضحت روسيا أنها ستغير موقفها العسكري بعد إسقاط الولايات المتحدة لطائرة عسكرية سورية يوم الأحد، في خطوة وصفتها الحكومة السورية بأنها سابقة منذ بدء الصراع السوري عام 2011.

وقالت الوزارة "قوات الدفاع الأسترالية تراقب عن كثب وضع الأجواء في سوريا، وستَّتخذ قرار استئناف العمليات الجوية لقوات الدفاع الأسترالية في سوريا في الوقت المناسب"، مشيرة إلى أن العمليات في العراق مستمرة كالمعتاد في إطار التحالف.

وأضاف البيان "تتم مراجعة (قواعد) حماية قوات الدفاع الأسترالية بانتظام، جراء التهديدات المحتملة".