وزير الخارجية القطري يتوجه إلى واشنطن لبحث الأزمة الخليجية.. وهذا ما قاله عن الوساطة الكويتية

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، الاثنين 19 يونيو/حزيران، إنه يعتزم التوجّه إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل لبحث أثر الخلاف مع دول خليجية عربية على اقتصاد بلاده وعلى جهود مكافحة الإرهاب.

وأضاف الشيخ محمد للصحفيين في الدوحة أن قطر مستعدة للدخول في حوار مع الأطراف الخليجية الأخرى لحل الأزمة على أساس مبادئ واضحة، وأن الدوحة ما زالت تعتقد أن من الممكن التوصّل إلى حل من خلال الوساطة الكويتية.

وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو، واتخذت إجراءات عقابية بحقها بينها إغلاق المجالات البحرية والجوية أمامها والطلب من القطريين مغادرة أراضي هذه الدول.

وتتهم الدول الثلاث قطر بدعم الإرهاب وتطالبها بطرد مجموعة تصنفها "إرهابية" من على أراضيها، وفي المقابل، تنفي الدوحة هذه الاتهامات وترفض طرد المجموعات التي تستضيفها وبينها عناصر في جماعة الإخوان المسلمين وقيادات في حركة حماس.