محكمة عسكرية مصرية تصدر حكماً نهائياً بإعدام 4 مدنيين

تم النشر: تم التحديث:
SISI
Egyptian President Abdel Fattah al-Sisi speaks at the G20 Africa partnership conference in Berlin on June 12, 2017. / AFP PHOTO / dpa / Michael Kappeler / Germany OUT (Photo credit should read MICHAEL KAPPELER/AFP/Getty Images) | MICHAEL KAPPELER via Getty Images

أصدرت محكمة عسكرية مصرية، الإثنين 19 يونيو/حزيران 2017 حكماً نهائياً بإعدام 4 مدنيين؛ إثر إدانتهم بـ"ارتكاب أعمال عنف" في محافظة كفر الشيخ، شمالي البلاد.

وقال إبراهيم متولي، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، في تصريحات صحفية، إن "محكمة الطعون العسكرية العليا (أعلى محكمة طعون عسكرية بالبلاد) قضت اليوم بتأييد إعدام 4 مدنيين، والسجن المؤبد (25 عاماً) على متهمين اثنين، والسجن 3 سنوات على اثنين آخرين".

ويعد الحكم على جميع المتهمين نهائياً، وغير قابل للطعن، وفق المصدر ذاته.

واعتادت المحاكم العسكرية ألا تعلن عن أحكامها.

وتعود أحداث القضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث استاد كفر الشيخ" إلى عام 2015، عندما وقع تفجير أمام ملعب رياضي في مدينة كفر الشيخ، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته؛ ما أسفر عن سقوط 3 قتلى وإصابة اثنين آخرين، جميعهم من طلاب الكلية الحربية (كلية عسكرية مصرية).

وفي يوليو/تموز 2015، وجهت النيابة العسكرية المصرية لـ16 شخصاً (8 حضورياً و8 غيابياً) تهماً من بينها "القتل العمد، وتفجير عبوة ناسفة باستاد رياضي"، وهي التهم التي نفاها المتهمون.

وفي مارس/آذار 2016، قضت المحكمة العسكرية بإعدام 7 من هؤلاء المتهمين (4 حضورياً و3 غيابياً)، والسجن المؤبد لـ5 متهمين (2 حضورياً و3 غيابياً)، والسجن 15 عاماً لمتهمين اثنين (غيابياً)، والسجن 3 سنوات لمتهمين اثنين آخرين (حضورياً).

وتم الطعن من هيئة الدفاع على الحكم قبل أن تصدر المحكمة اليوم حكمها برفض الطعن وتأييد الحكم السابق.

ووفق القانون المصري، يحق للمتهمين (حضورياً) تقديم طعون على الحكم، أما المتهمون (غيابياً) تعاد إجراءات محاكمتهم مجدداً عقب القبض عليهم أو تسليم أنفسهم للجهات الأمنية.