أمير الكويت خلال كلمة متلفزة: أتطلع لحل الخلافات المؤسفة خلال رمضان

تم النشر: تم التحديث:

أعرب أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الأحد 18 يونيو/حزيران 2017، عن تطلعه لحل "الخلافات المؤسفة بدول الخليج ورأب الصدع بالحوار"، خلال الأيام المتبقية من شهر رمضان.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بمناسبة العشر الأواخر من رمضان، بثها تلفزيون الكويت الرسمي.

وقال أمير الكويت: "إننا نتطلع، بكل الرجاء والأمل في هذا الشهر الفضيل وفي لياليه المباركة، لتجاوز التطورات الأخيرة في بيتنا الخليجي ومعالجتها وتهيئة الأجواء لحل الخلافات المؤسفة، ورأب الصدع بالحوار والتواصل".

وبيَّن أن "ما يجمع دول مجلس التعاون وشعوبها، من روابط تاريخية راسخة وعلاقات أسرية حميمة ومصير واحد ومصالح مشتركة، يحتم علينا العمل وبكل الجهد للحفاظ على هذا الكيان الخليجي، ليبقى متماسكاً ومحققاً لآمال وتطلعات أبنائه".

وابتهل الشيخ الصباح إلى الله "أن تُكلل بالنجاح المساعي المبذولة والجهود المخلصة للوصول إلى كل ما من شأنه الحفاظ على دولنا الخليجية وشعوبها، وتجنب كل ما يعكر صفو علاقاتها الوطيدة ويهدد أمنها وسلامتها".

ويقود أمير الكويت وساطة لحل الأزمة الخليجية بين قطر من جانب والسعودية والإمارات والبحرين من جانب آخر.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي: السعودية، الإمارات، البحرين، مصر، اليمن، موريتانيا، وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات.

وشدَّدت الدوحة على أنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب"، تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.‎