شاهد.. آلاف الشباب في الكويت ينطلقون رغم الصيام وحرارة الشمس للتنقيب عن كنز وسط الصحراء

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

رغم درجة حرارة بلغت نحو 46 مئوية، وصوم امتصّ المياه من الأجساد وأنهكها، إلا أن بحثاً عن "كنز" جنوبي الكويت دفع بالطاقة في أوصال آلاف الشباب، أمس السبت، ليتحدوا هذه الصعاب.

وأطلق الناشط الكويتي في وسائل التواصل الاجتماعي، عبدالله الجاسر، "عبودكا"، عبر حسابه على تويتر مسابقة، بحلول منتصف اليوم، للبحث عن 30 ألف دينار كويتي (100 ألف دولار أميركي) في منطقة "بر بنيدر" جنوبي البلاد.

ورصدت لقطات مصورة تقاطر آلاف الشباب إلى المنطقة بمعاولهم، بحثاً عن "الكنز"، رغم الصوم وارتفاع الحرارة، ما أوقع مشاجرات بين بعضهم، بخلاف "استياء" حكومي من "الإضرار بالبيئة".

وانشغلت وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت بأنباء الكنز المزعوم، والتفاعلات مع "عبودكا".

فيما استدعت الهيئة العامة للبيئة (حكومية) منظم المسابقة، الجاسر، للتحقيق، واتهمته بـ"تفكيك التربة" والإضرار بالبيئة.

وقال مصدر من الهيئة، دون ذكر اسمه، كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، إن الجاسر "حاول التنصل من فعلته، وزعم أنها جاءت لتحفيز الشباب على العمل وفي إطار التواصل الاجتماعي بيني وبين متابعيه".

وذكر المصدر أن عبودكا "أكد أنه في الوقت نفسه لم يقصد الإساءة إلى أحد، ولا التعدي على قوانين الدولة، وأنه سيقوم عقب العيد مع متابعيه بزرع 1200 شتلة في المكان نفسه لإعادة تشجيره".

فيما نقلت صحيفة "الرأي" الكويتية عبر موقعها الإلكتروني تصريح الناشط لها بأنه "برغم استغرابي من تحرك أجهزة الدولة، إلا أن اتصالات عدة تلقيتها من قيادات حكومية تتضمن إطراءات وإشادات أثلجت صدري"، دون أن يسمي القيادات التي قال إنها اتصلت به.

ولم يختتم اليوم بإعلان أي من المتواجدين العثور على "الكنز" المزعوم، فيما وجه البعض انتقادات حادة لمثل هذه الدعوات وما حدث خلال اليوم من تهافت البعض على البحث عن هذا الكنز.