من كلينت إيستوود إلى ميل غيبسون.. أفلام رائعة بطلها ومخرجها الشخص نفسه

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

اقتحم ممثلون عدة مجال الإخراج السينمائي، في محاولة منهم لإثبات موهبتهم خلف الكاميرا، كما أثبتوها أمامها، منهم من نجح في ذلك ومنهم من عاد إلى احتراف التمثيل، دون العودة إلى تجربة الإخراج اعترافاً بأنها تتطلب موهبة خاصة للنجاح، لا تعني أنها ستتوفر لكل عامل في صناعة الفن السابع.

ويعتبر الممثل الأميركي الأسطورة تشارلي شابلن أول من فنان قام بإخراج وبطولة معظم أفلامه، تلاه ممثلون من أمثال أورسون ويلس، وتوم هانكس، ومارلون براندو حتى أنجلينا جولي.

نستعرض هنا بعض روائع السينما العالمية التي كان بطلها ومخرجها الشخص نفسه وتمكنت من الترشح أو حصد الجوائز العالمية مثل، الأوسكار وغولدن غلوب.


Annie Hall






هو واحد من افضل 250 فيلماً في تاريخ السينما العالمية.

الفيلم من بطولة وإخراج أحد أشهر المخرجين العالميين، وودي آلن.

يقول عنه البعض إنه ثاني أكثر رجال السينما موهبة بعد تشارلي شابلن؛ إذ إنه يمثل ويخرج ويجيد عزف الجاز.

الفيلم يحكي قصة ألفي سينغر الكوميديان العصبي بمدينة نيويورك والذي يقع في حب آني هول. يشاركه البطولة ديانا كيتون.

حصل الفيلم على 4 جوائز أوسكار بينها أفضل إخراج، بالإضافة لجائزة غولدن غلوب.


Million Dollar Baby






واحد من أفضل الأفلام التي أخرجها كلينت إيستوود كمدير.

فيلم الميلودراما تدور قصته حول إيستوود في دور مدرب ملاكمة عجوز يعمل على شابة نادلة (هيلاري سوانك) ويعدّها لمعركة كبيرة في الملاكمة.

على الرغم من أنه لم يفز بجائزة الأوسكار لأدائه (فقط ترشح)، فإن ايستوود أصبح أكبر شخص (74 عاماً) على الإطلاق يحصل على جائزة الأوسكار لأفضل مخرج، كما أخذ جائزة أفضل فيلم.


Do the Right Thing






هذا الفيلم لم يكن هو الأول للمخرج سبايك لي (الفيلم الأول كان عام 1986 بعنوان She's Gotta Have It).

لكن هذا الفيلم المبكر بالنسبة له والذي أثار الكثير من الجدل في ذلك الوقت حول العلاقات العرقية في حي بروكلين، لا يزال على الأرجح أعظم إنجاز له كمخرج.

وقد أخذ فيه "لي" نفسه دور الشاب "موكي"، الذي يثير الشغب.

حصل الفيلم على إشادة واسعة النطاق من النقاد بالفيلم وإخراج لي، وحصل على ترشيحَي أوسكار، لسيناريو لي وداني إيلو في أفضل ممثل مساعد.

كما ترشح الفيلم لـ4 جوائز غولدن غلوب.


Argo






من إخراج وبطولة النجم بن أفليك.

الفيلم الذي أُنتج عام 2012، يحكي قصة إحدى عمليات المخابرات الأميركية التي نفذت على الأراضي الإيرانية في بدايات الثورة، وذلك بغرض إنقاذ 6 محاصرين كانوا يعملون في السفارة الأميركية قبل اقتحامها.

الفيلم رُشح لـ7 جوائز أوسكار وفاز بـ3 جوائز، من بينها أفضل فيلم. كما فاز بجائزتي غولدن غلوب، بينها أفضل مخرج.


Life Is Beautiful






هل يمكن أن تتحدث عن بؤس الحياة خلال فترة الحكم النازي دون أن تبكي؟

هذا ما فعله هذا الفيلم، الذي رغم سرده الأحوال السيئة خلال حكم النازية فإنه سيجعلك تضحك بدلاً من البكاء.

الفيلم من بطولة وإخراج روبيرتو بينجيني، الذي شارك أيضاً في كتابة القصة والسيناريو.

ترشح الفيلم لـ7 جوائز أوسكار، بينها أفضل فيلم، لكنه فاز بثلاثة فقط، بينها أفضل ممثل لروبيرتو بينجيني.


Braveheart






رائعة ميل غيبسون الخالدة، التي كان هو بطلها ومخرجها، وأحد أبرز أفلام الحروب في تاريخ السينما.

عندما تم إعدام عروسه السرية بتهمة الاعتداء على جندي إنكليزي حاول اغتصابها، بدأ السير ويليام والاس ثورته ضد الملك إدوارد الأول ملك إنكلترا من أجل تحرير أسكتلندا.

ترشح الفيلم لـ10 جوائز أوسكار، فاز في 5 منها، بينها أفضل مخرج لميل غيبسون. كما فاز أيضاً بجائزة غولدن غلوب لأفضل مخرج.


The Great Debaters






يتميز دينزل واشنطن كثيراً في التمثيل، وهذا ما جعله لا يخرج سوى فيلمين فقط.

يمثل هذا الفيلم دراما تستند إلى القصة الحقيقية لميلفين تولسون، الأستاذ في وايلي كوليدج تكساس. في عام 1935، ألهم الطلاب لتشكيل فريق المناقشة الأولى بالمدرسة، والتي استمرت في تحدي جامعة هارفارد الشهيرة في البطولة الوطنية.

ترشح الفيلم لجائزة غولدن غلوب كأفضل فيلم.


Sling Blade






على الرغم من أن هذا الفيلم لم تبلغ ميزانيته سوى مليون دولار فقط، وأطلق سراحه كفيلم مستقل مع ضجة صغيرة- فإنه كان بمثابة المفاجأة بالفعل.

أطلق هذا الفيلم الكاتب والمخرج والبطل بيلي بوب ثورنتون إلى عالم النجومية.

وكان ثورنتون قد ظهر سابقاً في الأدوار الثانوية والداعمة في العديد من الأفلام ولعب دور البطولة في فيلم One False Move.

لكن أداءه في هذا الفيلم، الحائز جائزة أوسكار، باعتباره مجرماً مختلاً عقلياً، أوصله إلى الشهرة.


Unforgiven






مرة أخرى يعود لنا كلينت إيستوود بإحدى روائعه المميزة.

في الغرب الأميركي، يلعب إيستوود دور الخارج عن القانون الذي يقبل بوظيفة أخيرة، ويعد واحداً من أفضل الأمثلة على هذا النوع من الأفلام في العقود الأربعة الماضية.

أصبح إيستوود واحداً من النخبة التي ترشحت لجائزة الأوسكار أفضل ممثل وأفضل مخرج عن الفيلم نفسه، مثله مثل 7 آخرين فقط الذين أنجزوا مثل هذا الإنجاز.

الفيلم فاز بـ4 جوائز أوسكار، بينها بالفعل جائزتا أفضل مخرج وأفضل ممثل.


A Bronx Tale






لم يخرج الممثل الأسطوري روبرت دي نيرو سوى فيلمين في حياته المهنية الطويلة؛ هذا الفيلم هو أول أفلامه وهو الأفضل من حيث الإخراج بالفعل.

الفيلم يدور حول صبي في سن المراهقة تمزق بين نموذجين يحتذى بهما: والده الشاق (دي نيرو) والعصابات المحلية (تشاز بالمينتيري).

رغم أن الفيلم لم يترشح لجوائز الأوسكار أو غولدن غلوب، فإنه يعد واحداً من أجمل روائع السينما بالفعل.