يشاهد أفلاماً أميركية ويمنع شعبه منها! هذا ما يستمتع به زعيم كوريا الشمالية سرّاً

تم النشر: تم التحديث:
KIM JONGUN
STR via Getty Images

كان الرئيس الكوري الشمالي، كيم جون أون، قد استحوذ على أنظار العالم في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد مواجهته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وُلد رئيس كوريا الشمالية، كيم جون أون، في الفترة العام 1983 في بيونغ يانغ، وهو الابن الأصغر لوالده زعيم كوريا الشمالية السابق كيم جونغ-إيل، وحفيد أول رئيس لكوريا الشمالية، كيم إيل سونغ.

تولى السلطة في ديسمبر/كانون الأول 2011 بعد وفاة والده، وقد كان والده معجباً بشخصيته القوية القاسية، ولذلك كان الابن المفضل.

درس في مدرسة بيرن الدولية بسويسرا تحت اسم مستعار هو باك تشول حتى العام 1998، كما أنه تعلم الحاسب الآلي سراً.

يتميز هذا الزعيم بتصرفاته الغريبة، وسنتناول في هذا التقرير بعض الأشياء التي يستمتع بها سرّاً.


يدخن بشراهة


تتميز كوريا الشمالية بالارتفاع الملحوظ في عدد المدخنين بها، تقريباً نصف الرجال البالغين مدخنون؛ ولذلك كان الرئيس الكوري على رأس حملة كبيرة ضد التدخين في بلاده.

وقد نشر موقع CNN تقريراً أشار إلى أن أجهزة الإعلام الكورية بدأت بحملة أطلقت عبرها رسائل تنفر من التدخين.

ومن المثير للسخرية هو أنه تمت مشاهدة أون وهو يدخن خلال فعاليات الحملة التي تقوم بها البلاد ضد التدخين والتي يتزعمها هو شخصياً وكأنه لا يُظهر التزاماً بالحملة التي يتزعمها!

ولكن، يجب أن نلفت النظر إلى أن صحته قد تدهورت بسبب التدخين والسمنة، ولعل هذا هو السبب وراء عدم مشاهدته وهو يدخن منذ فترة طويلة.


يعشق السينما ويحب مشاهدة أفلام هوليوود


على الرغم من أن هذا الرئيس قد حرَّم على مواطنيه مشاهدة أية مواد إعلامية أو قنوات تلفزيونية خارجة، فليس لهم الحق إلا في مشاهدة القنوات الوطنية- فإنه عًرف عنه عشقه للسينما، وخاصة الأفلام الهوليودية.

وقد ورث هذا الشغف عن أبيه؛ إذ يمتلك في مكتبته الخاصة نحو 20 ألف فيلم.


يحب الأحذية التي تتنوع بين الرياضية والكلاسيكية


كيم جونغ ليست لديه أية مشكلة في التعامل مع الماركات التجارية الأميركية العالمية والشراء منها.



kim jongun

وعلى الرغم من محاولة ظهوره وهو يرتدي أحذية متواضعة، فإن الشعب لم يخفَ عليه أنها من نوعية أفضل وأكثر جودة من التي يمتلكونها، فهي من إنتاج مصنع خاص وبمواد خام من الدرجة الأولى.


يعشق كرة السلة


لم يمنعه وزنه الزائد ولا قصر قامته من أن يصبح لاعب كرة سلة.

ويقول عنه زميل دراسة إنه "منافس شرس، يصنع اللعب، ويكره الخسارة، ويعتبر الفوز أمراً مهماً له".

كيم جونغ من أشد المعجبين بساحر كرة السلة الأميركية، مايكل جوردان، وكان يزين جدران غرفته بصوره عندما كان صغيراً كما تؤكد مربيته اليابانية، كونجى موتوا.

كما أنه التقي أسطورة كرة السلة الأميركية، دينيس رودمان، وقاما الثنائي بتبادل الهدايا بينهما وأحذية نايك الرياضية احتفالاً بصداقتهما.


من عشاق موسيقى كلابتون


كان من المفترض أن يصير أخوه الأكبر خليفة لوالده، ولكن قيامه بالتخفي وحضور حفل موسيقي لعازف الغيتار العالمي باتريك كلابتون، أثار غضب أبيه الذي اعتبر أن هذا تصرف أنثوي لا يليق بمن سيخلفه في الحكم أبداً.

الطريف في الأمر، أن كيم جونغ من عشاق موسيقى كلابتون، لكن أباه لم يتمكن من الإمساك به متلبساً، ليتولى قيادة البلاد بدلاً من أخيه.


خضع لجراحات تجميلية على أمل أن يشبه جده


كيم إيل سونغ كان الجد الأكبر لكيم جونغ-أون، وهو مؤسس كوريا الشمالية، وعلى ما يبدو فإن أون يقوم بتقليد جده الأكبر في حركاته وملابسه وتصرفاته؛ بل إنه قام بعمليات تجميلية ليصبح شبه جده تماماً.


يأكل الجبن السويسري


نعم.. إن أكلته المفضلة ليست لحوماً ولا أسماكاً، وإنما هي الجبن وخاصة الجبن السويسري؛ إذ إنه أمضى سنوات دراسته الثانوية بسويسرا وشهيته مفتوحة دائماً على الجبن.



501073644

ولكنه حاول ألا يثير الانتباه لهذا الأمر، وخاصة بسبب وزنه الزائد.


يحب الكحوليات


يتناول زعيم كوريا الشمالية الكحوليات بكثرة وأنفق ما يقارب المليون دولار على المشروبات الكحولية الفاخرة فقط في 2016!

الغريب في الأمر أنه أمر بإعدام نائب وزير الجيش بقذيفة هاون عقاباً له على تكرار تعاطيه المشروبات الكحولية في أثناء فترة الحداد على والده الزعيم كيم جونغ-إيل.