"حلاوة الدنيا".. اكتشف تفاصيل النسختين المكسيكية والأميركية من المسلسل العربي

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

تدور قصة مسلسل "حلاوة الدنيا" حول أمينة، الفتاة الناجحة في عملها، والتي تترقب موعد الزواج بخطيبها، وتكتشف قبل زفافها أنها مصابة بسرطان الدم، فتشعر بأن عالمها انهار فجأة، وفي رحلة بحثها عن العلاج، تواجه العديد من المواقف الصعبة، وتخسر أشخاصاً كانوا مقربين إليها، كما تقابل أشخاصاً جدداً يغيرون حياتها.

ويضم طاقم العمل أسماء شهيرة مثل هند صبري وظافر العابدين وأنوشكا وحنان مطاوع ومصطفى فهمي وهاني عادل ورجاء الجداوي.





وذكر صناع المسلسل، في الكليب الدعائي الخاص به، أنه مقتبس من نسخة أجنبية، وتحديداً مسلسل مكسيكي يحمل عنوان Terminales.

ولكن "حلاوة الدنيا" ليس هو النسخة العالمية الوحيدة التي تم اقتباسها من المسلسل المكسيكي Terminales، سبقت هوليوود الدراما العربية، وصنعت نسختها الخاصة منه قبل سنوات قليلة، والتي تتميز بها هوليوود عن غيرها من الإنتاجات العالمية، كانت أكثر جماهيرية من النسخة الأصلية، كما أن "حلاوة الدنيا" اقتبس منها العديد من الخيوط الأساسية.


اقتباس أميركي ونهاية مفتوحة


في يونيو/حزيران 2014، بدأت شبكة ABC الأميركية في عرض النسخة الهوليوودية من المسلسل بعنوان Chasing Life، حيث كان من المفترض أن يتكون الموسم الأول من 13 حلقة، غير أنها زادت لاحقاً ليصل العدد إلى 21 حلقة، ثم تم التجديد لموسم ثانٍ بدأ عرضه في يوليو/ تموز 2015، وبلغ عدد حلقاته 13 حلقة، وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2015 تم إعلان إلغاء المسلسل.





الشخصية الرئيسة في المسلسل هي أبريل كارفر، وهي فتاة شابة طموح تعمل في الصحافة، وتبذل قصارى جهدها للتوفيق بين عملها وأسرتها المكونة من أمها الأرملة سارة وشقيقتها الصغرى العنيدة برينا وكذلك جدتها المُحبة إيما، كما تربطها علاقة عاطفية بزميلها في العمل دومينيك.

تنقلب حياة أبريل شبه المثالية رأساً على عقب عندما تدخل المستشفى وتكتشف إصابتها بالسرطان، حيث يقوم بإبلاغها هذا الأمر عمها طبيب الأورام جورج، الذي انقطعت علاقته بها وبأسرتها منذ وفاة والدها.

تخبر أبريل صديقتها المقربة بيث بإصابتها بالسرطان، وتقرر أن تواصل حياتها بشكل طبيعي، وتكتشف أن والدها الراحل توماس له ابنة اسمها ناتالي من أم أخرى لا يدرون عنهما شيئاً، وتقودها الظروف لمقابلة الشاب الوسيم ليو ابن رجل سياسي معروف، حيث يحدث الصدام بينهما من اللحظة الأولى لاختلاف طباع أحدهما عن الآخر، ولكنها تكتشف لاحقاً أنه مصاب بالسرطان هو الآخر، فتتغير العلاقة بينهما بعدها، ويبدآن في اكتشاف أشياء جديدة متشابهة بينهما.

يكتشف دومينيك في وقت لاحق أن أبريل مصابة بالسرطان ولم تخبره بهذا، لينفصل عنها بعدها بعدما شاهدها بصحبة ليو. وتشهد الحلقات التالية تطورات عديدة في الأحداث؛ مثل: اعتراف العم جورج بحبه لسارة والدة أبريل، وارتباط دومينيك بناتالي أخت أبريل غير الشقيقة، ووقوع أبريل وليو في الحب، وقيام الأخير بإجراء عملية جراحية غير ناجحة من أجل ورم المخ الذي يعانيه.

ومع تطور الأحداث أيضاً، نبدأ في اكتشاف العديد من الخلفيات الخاصة بالكثير من الشخصيات وماضيها، فمثلاً العم جورج كان يُعتقد في بداية المسلسل أنه كان يقود السيارة التي مات فيها شقيقه توماس والد أبريل، ليتضح لاحقاً أن توماس كان مصاباً بدوره بأحد الأمراض الخبيثة المميتة، وأنه قرر الانتحار، وطلب من جورج مساعدته؛ ليبدو الأمر وكأنه مات في حادث سيارة، لتنال عائلته قيمة التأمين على حياته.

كما تشهد حياة أبريل العاطفية العديد من التطورات، حيث تتزوج من ليو، ولكنها لا تهنأ معه طويلاً، حيث يموت ذات ليلة في أثناء نومهما بعد إصابته بجلطة في رأسه، ولا تنجح محاولات إنقاذه، ويترك لها خطاباً يطلب فتحه بعد موته، حيث يقودها الخطاب لرحلة بحث عن حلول لألغاز، تقودها في النهاية لرسالة أخرى منه يوجه فيها الشكر لمن اهتم بتتبع ألغازه الأخيرة.

وينتهي المسلسل بالأطباء يخبرون أبريل بأنهم استنفدوا كل طرق العلاج الممكنة لحالتها، فتقرر بشجاعة أن تتوقف عن البحث عن طريقة علاج جديدة، وأن تستمتع بالأيام المتبقية من حياتها، وأن تستكمل العمل على كتابها الجديد.


الأصل مكسيكي.. والنهاية حزينة


أما النسخة الأصلية من كل من Chasing Life الأميركي و"حلاوة الدنيا" العربي، فهو المسلسل المكسيكي Terminales، فقد بدأ عرض موسمه الأول والوحيد في سبتمبر/أيلول 2008 على أحد التلفزيونات المكسيكية، وقد بلغت عدد حلقاته 13 حلقة، وكان من المخطط أن يتكون من عدة مواسم يناقش كل منها مرضاً معيناً بشخصيات مختلفة، إلا أن ذلك الأمر لم يتم، واكتفى المسلسل بما عُرض في هذا الموسم.





لا تختلف الأحداث الرئيسة في Terminales المكسيكي كثيراً عن نظيرتها في Chasing Life الأميركي، حتى إن بعض أسماء الشخصيات الأساسية متشابهة إلى حد كبير، أما عن سير الأحداث نفسه وطبيعة العلاقات بين الشخصيات المختلفة، فهناك العديد من التشابهات والاختلافات، فالخط الخاص بالعم وعلاقته بموت شقيقه متشابه للغاية بين النسختين، ولكن العلاقة العاطفية بينه وبين الأم سارة كانت في النسخة الأميركية فقط، كما أن علاقة الحب بين أبريل ودومينيك وانفصاله عنها لم تكن موجودة في النسخة المكسيكية، إلا أن النسخة العربية "حلاوة الدنيا" قامت باقتباسها.

ولكن يكمن الاختلاف الجوهري بين المسلسل المكسيكي ونظيره الأميركي في النهاية، فبينما مات ليو في النسخة الأميركية وانتهى المسلسل باستعداد أبريل لقضاء ما تبقى من حياتها دون التفكير في مرضها، فإن الأمر كان مختلفاً في النسخة المكسيكية، حيث ظل ليو (ليوناردو في النسخة الأصلية) حياً، بينما تنجح أبريل في التغلب على مرضها، إلا أنها تتعرض لحادث سيارة تموت على أثره.


النهاية العربية.. كيف ستكون؟


فهل سيقوم صناع "حلاوة الدنيا" باقتباس نهاية شبيهة بالنسخة الأميركية أو المكسيكية، أم تكون نهايتهم مختلفة عن كلتيهما؟ هذا ما ستفسر عنه الأحداث المقبلة.