لأول مرّة.. بوتين يتحدث عن حفيديه.. ولهذا يرفض الكشف عن اسميهما وعمريهما

تم النشر: تم التحديث:

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس 15 يونيو/حزيران 2017، للمرة الأولى عن حفيديه، قائلاً إنه يرغب في أن يعيشا "حياة عادية"، وذلك في لقائه السنوي المباشر على التلفزيون للرد على أسئلة الروس.

ورداً على سؤال حول التكتم الذي يحيط به شؤونَ عائلته، كشف الرئيس الروسي على التلفزيون الروسي أنه جد لطفلين.

وقال: "فيما يتعلق بحفيدَيَّ فأحدهما يذهب إلى الحضانة حالياً، والآخر وُلد في الآونة الأخيرة"، ما أثار عاصفة تصفيق في الاستوديو. وعبَّر عن رغبته في إبقائهما بعيداً عن الأضواء لكي يتمكنا من عيش "حياة عادية".

وأوضح الرئيس الروسي خلال هذا البرنامج السنوي الذي يحمل اسم "خط مباشر"، وتبثه القنوات العامة الروسية "من أجل ذلك، من الضروري أن يكونا برفقة أطفال آخرين بشكل عادي. إذا قلت اسميهما وعمريهما فسيتم التعرف عليهما فوراً، ولن يتم تركهما وشأنهما".

وكشف بوتين للمرة الأولى، أنه أصبح جداً، في فيلم للمخرج الأميركي أوليفر ستون بثته شبكة "شوتايم" الأميركية على أربع حلقات منذ الإثنين.

من جانب آخر، نفى الرئيس الروسي معلومات تفيد بأن ابنتيه تقيمان في الخارج. وقال إن "ابنتيّ الاثنتين ورغم كل أنواع الشائعات، تقيمان هنا في موسكو. ولدي حفيدان ويعيشان حياة عادية أيضاً".

وعادة يحيط بوتين حياته الشخصية بتكتم شديد. ولا يتحدث إلا قليلاً عن ابنتيه ماريا وكاترينا، اللتين ولدتا على التوالي في 1985 و1986، ونادراً ما تظهران في مناسبات عامة.

وفاجأ بوتين البلاد عندما أعلن، في يونيو/حزيران 2013، إلى جانب زوجته ليودميلا انفصالهما بعد زواج استمر 30 عاماً.

ولم تُعرف أية معلومات منذ ذلك الحين بخصوص حياته الشخصية، لكن بيانات ضرائبه الرسمية لا تذكر وجود زوجة.