عقوبات جديدة ضد موسكو بعد تدخلها في الانتخابات الأميركية.. والكونغرس يلزم ترامب بالرجوع إليه إذا أراد تخفيفها

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN
POOL New / Reuters

وافق مجلس الشيوخ الأميركي، بأغلبية ساحقة، الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، على فرض عقوبات جديدة ضد روسيا بشأن تدخلها المزعوم في انتخابات الرئاسة الأميركية، مع إلزام الرئيس دونالد ترامب بالحصول على موافقة الكونغرس قبل أي تخفيف للعقوبات الحالية.

وأيد 97 عضواً التشريع الذي عُرض على المجلس كتعديل لمشروع قانون خاص بفرض عقوبات على إيران. وعارض التشريع عضوان فقط.

ويستهدف التشريع معاقبة روسيا على أمور، منها تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي، وضم شبه جزيرة القرم من أوكرانيا، ودعم الحكومة السورية في الحرب.

وتنفي موسكو أي تدخل في الانتخابات الأميركية، وقال ترامب إنها محض أوهام للديمقراطيين الذين هزمهم.

ويحتاج التشريع لموافقة مجلس النواب وتوقيع الرئيس حتى يصبح قانوناً نافذاً.

وإذا اعترض ترامب، يقول بعض مؤيدي القانون إنهم يتوقعون أن يحصل على دعم كافٍ في الكونغرس لتخطي حق النقض الذي يملكه الرئيس.

وقالت السيناتور الديمقراطية جين شاهين، وهي من المتزعمين لإقرار القانون: "اليوم واجه (مجلس) الشيوخ أخيراً روسيا على تدخلها في انتخاباتنا. التعديل الذي أقره الحزبان هو نظام عقوبات يستحقه الكرملين على أفعاله".