كيف ردَّ رونالدو على اتهامه بتهرُّب ضريبي قدره 14.7 مليون يورو؟

تم النشر: تم التحديث:
RONALDO
Rafael Marchante / Reuters

أكد لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، المحترف في ريال مدريد الإسباني، أنه بريء من الاتهامات المنسوبة إليه بشأن التهرب الضريبي.

وفي تصريح مقتضب لإحدى القنوات التلفزيونية البرتغالية، قال رونالدو: "ضميري هادئ، فأنا بريء من الاتهامات المنسوبة إلي فيما يتعلق بمسألة التهرب الضريبي".

وأعلن مكتب المدعي العام في العاصمة الإسبانية مدريد، الثلاثاء 13 يونيو/حزيران 2017، أن المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو "متهم بالتهرب الضريبي".

ووفقاً لبيان المدعي العام، نُشر على وسائل إعلام إسبانية، "نجم ريال مدريد، المتوّج بجائزة أفضل لاعب في العالم 4 مرات، متهم بـ4 جرائم ضد الخزانة العامة بين عامي 2011 و2014، وذلك بغش ضريبي بمبلغ 14.7 مليون يورو من خلال شركات في جزر العذراء البريطانية وإيرلندا".

وأضاف البيان: "المتهم استفاد من كيان شركة تم إنشاؤها في 2010 لإخفاء العائدات التي يحصل عليها في إسبانيا من حقوق بيع الصور من أمام سلطات الضرائب، وهو انتهاك طوعي للالتزامات المالية في إسبانيا".

وكان اسم رونالدو ورد في تقارير "فوتبول ليكس" التي كشفت في 2016 وثائق تتعلق بعمليات تهرب ضريبي على نطاق واسع في عالم كرة القدم شملت العديد من اللاعبين والمدربين في أوروبا.

ورداً على تلك الاتهامات، أعلن نادي ريال مدريد تضامنه الأربعاء مع رونالدو، بعد الأنباء التي ترددت مؤخراً حول تهربه من سداد الضرائب.

وفي بيان نشره الموقع الرسمي للنادي على شبكة الإنترنت، قال: "نادي ريال مدريد يظهر ثقته الكاملة بلاعبه كريستيانو رونالدو، الذي نفهم أنه تصرف وفقاً للقانون في تلبية التزاماتهم الضريبية".