إقالة أم استقالة؟ خروج 3 وزراء من الحكومة الأردنية

تم النشر: تم التحديث:
KING OF JORDAN
King Abdullah II of Jordan speaks during a High Level Leaders meeting on Refugees on the sidelines of the United Nations General Assembly at United Nations headquarters in New York, U.S. September 20, 2016. REUTERS/Brendan McDermid | Reuters

قدم 3 وزراء في الحكومة الأردنية، الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، استقالتهم بينهم وزيرا الطاقة والنقل، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وقال البيان، الذي تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه، إن "الإرادة الملكية السامية صدرت بالموافقة على قبول استقالة وزير التنمية الاجتماعية وجيه طيب عزايزة، ووزير الطاقة والثروة المعدنية إبراهيم حسن سيف، ووزير النقل حسين عبد الكريم الصعوب، من مناصبهم اعتباراً من 14 يونيو/حزيران 2017".

وبحسب مصادر حكومية، فإن استقالة الوزراء الثلاثة جاءت بناء على طلب من رئيس الوزراء هاني الملقي؛ تمهيداً لإجراء تعديل وزاري خلال أيام.

وسيكون هذا التعديل هو الثالث الذي يجريه "الملقي" على حكومته التي تشكلت في 28 سبتمبر/أيلول من العام الماضي والتي تضم 29 وزيراً، بينهم سيدتان.

وجرى التعديل الحكومي الأول بعد أيام من تشكيل الحكومة إثر استقالة وزير النقل مالك حداد وتعيين حسين الصعوب بديلاً منه.

فيما جرى التعديل الحكومي الثاني في 15 يناير/كانون الثاني الماضي وشمل 6 وزراء وشهد خصوصاً تعيين وزيرين جديدين للخارجية والداخلية.