ترامب يعلن مقتل المسلح الذي أطلق النار على نائب جمهوري

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Kevin Lamarque / Reuters

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الرجل الذي فتح النار على نواب جمهوريين في أثناء تدريب على لعبة بيسبول، في وقت سابق من الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، وأصاب أحد النواب البارزين و3 آخرين- تُوفي متأثراً بجروح أُصيب بها في تبادل إطلاق نار مع الشرطة.

وصرح ترامب في كلمة للأميركيين: "كان يمكن أن يفقد الكثيرون أرواحهم لولا التحرك البطولي لاثنين من ضباط الشرطة الذين تغلبوا على المسلح رغم إصابتهم بجروح خلال الهجوم الوحشي جداً".

وكان ملعب رياضي يرتاده أعضاء في الكونغرس الأميركي قد شهد اطلاق نار في وقت سابق اليوم.

وأعرب الرئيس دونالد ترامب عن "حزنه الشديد إثر مأساة" إطلاق النار التي أوقعت بحسب قناة سي بي اس أربعة جرحى على الأقل.

وقالت شرطة الكسندريا الواقعة على بعد كيلومترات من العاصمة في فرجينيا إنه تم توقيف مطلق النار.

وأوضحت أنه "تم نقل الضحايا إلى المستشفيات".

وروى مو بروكس العضو في الكونغرس لشبكة "سي إن إن" أن بين الجرحى ستيف سكاليز أحد مسؤولي الحزب الجمهوري في مجلس النواب مشيراً إلى أنه قدمت له الإسعافات الأولية في المكان.

وأوضح بروكس لقناة سي إن إن، "كنت في الملعب وسمعت صوت إطلاق نار، التفت ورأيت بندقية في القاعدة الثالثة (..) سمعت صوت طلق ناري ثان فأدركت أن شخصاً يطلق النار.

وأضاف: "وفي الوقت ذاته سمعت ستيف سكاليز يصرخ. كان مصاباً (..) كان سلاحاً نصف آلي وواصل (المسلح) إطلاق النار على العديد من الأشخاص".