طيران الاتحاد الإماراتية توقف بعض رحلاتها لأميركا بسبب الخسائر

تم النشر: تم التحديث:
ETIHAD AIRWAYS
Laser1987 via Getty Images

قالت شركة الاتحاد للطيران، التي تتخذ من العاصمة الإماراتية أبوظبي مقراً لها، الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، إنها ستوقف الرحلات إلى سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة، اعتباراً من أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن قلص تراجع الطلب ربحية تشغيل الخط.

وكان قد جرى بالفعل في وقت سابق من هذا العام تخفيض عدد الرحلات على المسار الذي جرى تدشينه، في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، إلى ثلاث رحلات أسبوعياً، مقارنة مع رحلة يومية.

وقالت الاتحاد في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن وقف الرحلات سيبدأ اعتباراً من 29 أكتوبر/تشرين الأول، وإن المسافرين الذين حجزوا رحلات بعد ذلك الموعد سيجري إعادة الحجز لهم مع شركات طيران أخرى.

وقالت الشركة إن "الاتحاد للطيران ستظل ملتزمة بقوة بخدماتها الأخرى بالولايات المتحدة، والتي تؤدى على نحو يتفق مع المستهدف أو يفوقه".

وتسير الاتحاد رحلات إلى خمس وجهات أميركية أخرى، من بينها نيويورك وواشنطن دي.سي.

ويأتي البيان في ظل مراجعة للاستراتيجية في شركة الطيران، وقبل رحيل رئيسها التنفيذي جيمس هوجان والمدير المالي جيمس ريجني بشكل رسمي الشهر المقبل، بعد استبدالهما بآخرين لشغل المنصبين بصفة مؤقتة، في مايو/أيار.

وكانت طيران الإمارات المنافسة للاتحاد، والتي تتخذ من دبي مقراً، أعلنت، في أبريل/نيسان، خفض الرحلات إلى خمس مدن أميركية، ملقية باللوم في تراجع الطلب على قيود جديدة على السفر، فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب.