صفعة يوسف الشريف الجديدة.. 30 ثانية تمحو توقعات جمهور "كفر دلهاب".. الساحرة تكشف سر الطبيب سعد!

تم النشر: تم التحديث:
KAFR DELHAB
SOCIAL MEDIA

بعد 17 حلقة من بحث الطبيب سعد (يؤدي دوره الممثل يوسف الشريف) عن قاتلي ريحانة (تؤدي دورها ولاء الشريف)، حلت مفاجأة في الحلقة الـ17 من مسلسل "كفر دلهاب"، التي قد تغير مسار أحداث المسلسل في الـ13 حلقة المتبقية.

ويبدو أن آخر بضع ثوانٍ من الحلقة الـ17 -كما وصفها الجمهور- صفعة جديدة من يوسف الشريف لتوقعاتهم، إذ فوجئوا أن الساحرة روايح (تؤدي دورها لبنى ونس)، التي أحضرها شيخ الخفر أبو العز (يؤدي دوره هادي الجيار) لتخليص الكفر من اللعنة هي أم الطبيب.

وانتهت الحلقة بقول روايح: "أنا نفذت كل اللي طلبته مني، وعرضت حياتي للخطر علشان خاطرك، بس لازم أمشي من الكفر في أسرع وقت، وإلا هيعرفوا إني أمك، وأنا وإنت ممكن نتشنق"، لتظهر الكاميرات أن الشخص الذي تحدثه هو الطبيب سعد، ويجاوبها بالقول: "متقلقيش يا أمي هانت". (آخر 30 ثانية)





خاصةً أن روايح اتهمته أمام الملأ أنه كذاب ودجال ويحاول نشر الخوف بين الناس ليظل "صاحب كرامة"، وأكدت أنها خلصت الكفر من اللعنة، وقامت بقراءة تعويذات أسقطته أرضاً لإثبات أنه ليس "صاحب كرامة". ( بدايةً من الدقيقة 14)








فيما كان الطبيب سعد يسعى طوال الحلقات الـ17 الماضية إلى إيجاد قاتلي فتاة تدعى ريحانة، إذ سبب مقتلها دون محاسبة الجاني إلى حلول لعنة على الكفر، نشرت الأمراض بين الأهالي، ومنعت السيدات من الحمل، وعزلت الكفر بسقوط الجسر أملهم الوحيد للخروج من القرية، كما سببت موت بعض أهالي الكفر والحيوانات بطرق غريبة.

ولم تتم محاسبة القتلة لكونهم من أبناء أعيان الكفر، وهم: مختار ابن القاضي، وتاج الدين ابن شيخ الخفر، وبخيت ابن أغنى أفراد الكفر حمدان الشرقاوي، وعُمران شقيق زهرة، وهي إحدى أغنياء الكفر، وبر ابن ترزي، وتحبه زهرة.

وحينما سعى الطبيب لكشف ذلك، قرَّر شيخ الخفر، ووالد أحد المتهمين بالقتل عقابه وإعدامه بتهمة قتل ريحانة، لكن أثناء تنفيذ حكم الإعدام في الطبيب ارتفع جسده ولم يُشنق، ليتم إيقاف تنفيذ الحكم بعد اعتبار الحشود له "ولي صالح".

أما بخصوص حديث روايح عن تنفيذ ما طُلب منها، فيبدو أنه إعدام عُمران شقيق زهرة حرقاً، وإخبار شيخ الخفر مرة أخرى أن اللعنة لم تنتهِ، وإقناع بهاء الدين (يؤدي دوره محمد رياض) باستحقاقه منصب شيخ الخفر كونه صاحب أكبر أراضٍ في الكفر، وتاجر العلف الذي يُمكنه إنقاذ الكفر من المجاعة.

ويبدو أن للأخير قصة أخرى في المسلسل، ستتجلى أكثر في الحلقات القادمة، وظهر ذلك في عدة مشاهد رُبما ترتبط ببعضها:

- حُلم بهاء الدين بصحبة هند وظهور طفل صغير، وتلميحها له بمعرفة هذا الطفل، وعلاقته بالظلم والدم. (أول ثلاث دقائق)









- جلال الدين شقيق بهاء الدين يذكره أن أراضيهم ليست ملكهم. (أول 5 دقائق من بداية الحلقة)







- موت شقيق بهاء الدين، الذي يتبين في حلقة تالية أن زوجة بهاء الدين الحالية هي من سممته. (في الثواني الأخيرة)







- تكليف بهاء الدين أحد مساعديه بمراقبة زوجته، وسعيها للحصول على سُم.


- كابوس الطبيب سعد المستمر لامرأة تدفن حية، وظهور طفل صغير معها -هو نفسه الذي ظهر في حُلم بهاء الدين- وارتداؤها عقد لؤلؤ. (الدقيقة الخامسة)









- قصة "عجيبة" عن زوجة تاجر علف ثري التي دفنت بعقد لؤلؤ لم ير مثله. (من الدقيقة 09.00)








- عدم إنكار الطبيب تواجده في الكفر قبل عام، بحسب شهادة أحد الشهود من أهالي القرية. ( من الدقيقة 10.00)





هذا، وقد أثارت الثواني الأخيرة من الحلقة الـ17 اهتمام رواد الشبكات الاجتماعية من متابعي المسلسل، إذ حل وسم يحمل اسم يوسف الشريف سادس أكثر وسم متداول في مصر بأكثر من 4 آلاف تغريدة.

وقد عبَّر بعضهم عن صدمته باللقطة التي تحوّل مسار المسلسل.













فيما أكد آخرون بين مازحٍ ومتوقع استحالة أن تكون روايح أم الطبيب.










ومزح آخرون من عادة الشريف في مسلسلاته الغامضة التي تخالف التوقعات.









وأثنى غيرهم عليه، وعلى الحبكة التي تجعلهم يتفاجأون من الأحداث الجديدة.





وكان يوسف الشريف قد نشر تغريدة على حسابه على تويتر، الإثنين 12 يونيو/حزيران 2017، نشر فيها صورة تجمعه بأفراد العمل ويهنئهم بانتهاء تصوير المسلسل الذي يُعرض حالياً على قناة ON ENT.