تخلص من منزلك المريح فوراً.. 8 عوامل تشرح لك علاقة زيادة الوزن بنمط السكن

تم النشر: تم التحديث:
COMFORTABLE HOUSE
AntonioGuillem via Getty Images



إذا كانت العناية بعادات الغذاء والمواظبة على التمارين الرياضية غير كافيين لجعلك رشيقاً، فربما كانت هناك مشكلة إضافية تحيط بك معظم ساعات يومك في المنزل.

قد يبدو هذا غريباً، ولكن السطور التالية تحمل إليك التفسير من خلال سبعة أسباب تجعل منزلك عائقاً أمام فقدان الوزن بالرغم من امتلائه بالأطعمة الصحية، حسب تقريرين لموقعي Mujer Hoyو This Old House .


1- كم عدد الشاشات في منزلك؟




watching tv

ترتبط مشاهدة التلفاز لساعات متأخرة بزيادة مخاطر السمنة والوزن الزائد.

ترتبط مشاهدة التلفاز بكثرة الجلوس، غالباً لا نكون مهتمين حقاً بما نشاهده بل نشاهده كنوع من تمضية الوقت.

الحل هو تقليل عدد أجهزة التلفاز بالمنزل إلى جهاز واحد في غرفة الجلوس، وترك بقية الغرف للقراءة والنوم فحسب.

حاول تجنب استخدام الحاسوب أو الأجهزة اللوحية في السرير وقم بالتحكم في استخدام اللابتوب والهاتف الذكي، وبالأخص في أوقات النوم.


2- عدد ساعات النوم والتعرض للضوء




waking up

عندما لا نحصل على ساعات نوم كافية في مكان مظلم، تقلل أجسامنا من مستويات الهرمونات التي تتحكم في الشهية، مما يجعلنا أكثر عرضة لتناول كميات أكبر من الطعام.

في دراسة نُشرت في International Journal of Endocrinology المجلة الدولية للغدد الصماء، وجد الباحثون أن البالغين الذين يعانون من اضطرابات في النوم ويتعرضون لضوء منخفض في ساعات الصباح الأولى، ويعانون من نقص في هرمون اللبتين المسؤول عن تنظيم الشهية.

الحل: عندما تستيقظ في الصباح، قم بفتح الستائر للسماح بضوء الشمس بالدخول، وقم بإضاءة المنزل لتعريض جسدك للضوء، هذا أيضاً سيساعدك على عدم الشعور بالكسل.


3- مصدر الطعام




serving food

إذا كنت معتاداً على تقديم الطعام بجوار آنية الطهي، فإنه من السهل أن تضيف المزيد كلما انتهيت من وجبتك، حتى إذا لم تعد جائعاً، هذا لن يحدث إذا كان عليك القيام والذهاب إلى المطبخ لإضافة المزيد.

الحل: تقديم الطعام في أطباق وعدم وضع الإناء الرئيسي على المائدة، هذه الاستراتيجية تقلل نسبة الطعام الذي يتم تناوله بمقدار 10%، وفقاً لجامعة كورنيل الأميركية.


4- أطباق الطعام




food plate

هل تقدم الطعام في أطباق كبيرة؟ الأطباق الكبيرة قد تكون جميلة، ولكنها تعد رصاصة الرحمة للنظام الغذائي الذي من المفترض أن يساعدك على التخلص من الدهون؛ بالأخص إذا كنت معتاداً على ملء الطبق تماماً.

الحل: إما ألا تقوم بملء الأطباق إلى آخرها، أو أن تستخدم أطباقاً صغيرة إذا لم تشعر بالراحة.


5- منزلك مريح للغاية في المساء




listening to music

حينما تصل إلى المنزل وبعد تناول العشاء والاسترخاء فوق الأريكة، تغطي جسدك بغطائك المريح وتقوم بتشغيل التلفاز والبحث عن برنامج لمشاهدته، وفي النهاية تقوم بتشغيل إحدى حلقات مسلسل ما، بالطبع ذلك باستخدام الريموت كونترول.

أنت غير مستعد للقيام من على الأريكة إلا للذهاب إلى السرير.
هذا الوضع المريح والسكون لساعات طويلة يعني أنك قد بدأت وقت المساء مبكراً وهيأت جسدك في وضع النوم لساعات طويلة.

الحل: لا ترتدِ ملابس النوم مبكراً ولا تستلقِ فوق أريكتك المريحة في الظلام، وبدلاً من هذا قم ببعض الأعمال المنزلية البسيطة مع الاستماع لبعض الموسيقى أو الخروج للتمشي قليلاً بعد تناول العشاء.


6- هل تمتلئ رفوف مطبخك بالطعام؟




food pantry

في العديد من الأوقات، يكون وجود الأطعمة غير الصحية في متناول يدك وبكميات كبيرة كافياً لفتح شهيتك.


الحل: قم بتنظيف مطبخك وتفريغ الأرفف والخزانات من المسليات والأطعمة الضارة.

اترك المواد الصالحة وتخلص من تلك التي أوشكت صلاحيتها على الانتهاء أو التي تعرف أنك لن تستخدمها.

فيما بعد، قم بشراء الحد الأدنى من الطعام الذي يكفي حاجتك، وتذكر أن عدم شراء المزيد يعني عدم تناول المزيد.


7- هل تضع الفاكهة في الثلاجة؟




fruits

نعتاد غالباً على وضع الفاكهة والأطعمة المفيدة في الثلاجة فلا تصبح في متناول أيدينا، وقد تفسد بمرور الوقت.

لا تحتاج الكثير من الفاكهة للتخزين في البراد، لذلك يمكن وضعها على طاولة الطعام بدلاً من ذلك.
في كثير من الأحيان لا يكون لديك الوقت لإعداد الطعام، حينها يكون تناول ثمرة من الفاكهة أفضل من فتح كيس البطاطا الجاهزة.

الحل: قم بشراء وعاء جميل واملأه بالفاكهة وقم باستخدامه لتزيين مطبخك.

أما الخضراوات، يمكن تقطيعها ووضعها في وعاء شفاف في مكان ظاهر في الثلاجة.


8- لون طلاء غرفة الطعام




pic

اتجهت بعض العائلات إلى محاكاة اختيار ألوان غير تقليدية لطلاء غرف المنزل، بألوان مختلفة وحتى اتجهوا في بعض الأحيان إلى طلاء كل حائط بلون مختلف عن الآخر في الغرفة الواحدة.

البعض يفضل اللون الأحمر أو اللون الأصفر لطلاء غرفة الطعام لكن استخدام هذه الألوان أثبت علميًا أنها تسرع من نبضات القلب وتتسبب في ارتفاع ضغط الدم مما يعني التهام المزيد من كميات الطعام.

الحل: طلاء غرفة الطعام باللون الأزرق، والذي أثبتت الدراسات أنه لون يقلل من الشهية، واستخدامه في اختيار لون أطباق التقديم يعتبر مثاليًا.