قوات الأمن المصرية تلقي القبض على البرلماني السابق محمد العمدة.. نُقل تحت حراسة مشددة وهذه الاتهامات الموجهة له

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

ألقت أجهزة الأمن المصرية بأسوان، الاثنين 12 يونيو/حزيران، القبض على عضو مجلس النواب السابق محمد العمدة، عن دائرة مركز كوم أمبو بمحافظة أسوان، ووجهت له تهمة التحريض على إسقاط مؤسسات الدولة، والتحريض على التظاهر.

وقالت مصادر أمنية لصحيفة "اليوم السابع" إنه جارٍ عرض النائب على النيابة المختصة للتحقيق معه فيما هو منسوب إليه من تهم.

وقالت مصادر صحفية إن قوات الأمن اقتحمت، فجر الاثنين، منزل المحامي والبرلماني السابق محمد العمدة بمدينة كوم أمبو وقامت باعتقاله.

وبحسب التنسيقية المصرية للحقوق والحريات فقد تحفظت قوات الأمن خلال ضبط العمدة على بعض محتويات المنزل مثل كمبيوترين وتليفون ولاب توب، فيما يتم الآن التحقيق معه بمقر قوات الأمن المركزى بأسوان.

وتم نقل العمدة إلى أسوان تحت حراسة مشددة للغاية، وأُخطرت نقابة المحامين بمباشرة التحقيق بمقر قوات الأمن نظراً للدواعى الأمنية.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها القبض على محمد العمدة، الذي كان أُخلي سبيله في أغسطس/آب 2014، بعد فترة اعتقال زادت على سنة.

واشتهر العمدة عقب خروجه من السجن بطرح العديد من المبادرات السياسية للخروج من الأزمة الراهنة، إلا أنه اختفى عن الأنظار لفترة ليظهر مجدداً داخل سجون العسكر.