القناة التي غيرت وجه الدراما التليفزيونية.. أفضل 8 مسلسلات أنتجتها HBO.. أشهرها Game of Thrones

تم النشر: تم التحديث:
HBO LOGO
NurPhoto via Getty Images

يفضل كثيرون مشاهدة الأفلام عن المسلسلات، ولا يتقبل كثيرون فكرة الاستمرار في متابعة مسلسل تلفزيوني لأسابيع وشهور؛ إما بسبب ضغوط الحياة التي تجعل من شبه المستحيل استكمال المسلسل، أو الخوف من أن يهدر الشخص وقته في متابعة مسلسل لا يحدث به تقدم درامي بأحداثه.

إلى أن جاءت HBO وقلبت موازين الدراما التلفزيونية، وهي قناة أميركية، بدأ بثها التلفزيوني بأواخر عام 1972، ومنذ افتتاحها، تعمل القناة على إنتاج مسلسلات خاصة بها، ونجحت تلك المسلسلات في جذب ملايين المشاهدين، ليس فقط داخل أميركا، بل عالمياً؛ لاختلاف نوعية تلك المسلسلات وجودتها فنياً.
وهذه قائمة بأهم وأفضل المسلسلات التي أنتجتها قناة HBO إلى اليوم:


Rome


يمكن اعتباره النسخة المُبكرة والمُصغرة من Game of Thrones، إنه المسلسل التاريخي الملحمي Rome، والذي عرض على HBO على مدى موسمين، في الفترة من 2005 - 2007. المسلسل من إبداع الثلاثي جون ميليوس، وبرونو هيلر، وويليام ماكدونالد، وبطولة كيفين ماكيد، وراى ستيفنسون، وبولي والكر.

تدور أحداث
المسلسل في القرن الأول قبل الميلاد، وترتكز أحداث الجزء الأول حول صراع "يوليوس قيصر" للوصول لحكم الإمبراطورية الرومانية، وحروبه مع منافسه "بومباي"، إلى أن يصل لفرض سيطرته بالكامل على روما، وتحويلها لديكتاتورية مُطلقة. نرى صداقة قيصر ومساعده مارك أنطوني، وعلاقة قيصر بأوكتافيوس قيصر، وغيرها من الشخصيات التاريخية. أما قصة الجزء الثاني، فتتمحور حول الصراع بين أوكتافيوس قيصر ومارك أنطوني على حكم الإمبراطورية الرومانية، وذلك بعد اغتيال يوليوس قيصر على يد صديقه المُقرب "بروتس" وغيره من المتأمرين. نرى كل تلك الأحداث والصراعات التاريخية من خلال أعين شخصيتي "لوسيوس فورينوس" و"تايتوس بولو"- الجنديين بالجيش الإمبراطوري الروماني- واللذين تتقاطع مصائر حياتهما مع تلك الوقائع التاريخية وغيرها.

حصد Rome نسب مشاهدة عالية وقت عرضه، وترشح لعديد الجوائز، أهمها الجولدن جلوب، والإيمي، والبافتا. المسلسل حاصل على تقييم 71% على موقع Metacritic، و8.8 على Imdb.


True Detective


دراما الجريمة والغموض الأشهر بالسنوات الأخيرة، أنه مسلسل True Detective، والذي استمر عرضه لموسمين في الفترة بين 2014 و 2015، ومن إبداع الروائي الأميركي "نيك بيزولاتو". المسلسل له طابع مختلف، فكل جزء من المسلسل له قصته، وشخصياته، وعالمه الخاص به.

تدور أحداث الجزء الأول بولاية لويزيانا الأميركية، حيث تقع جريمة قتل غامضة لفتاة مجهولة عام 1995، ويتولى المحققان رستن كول، ومارتن هارت مهمة كشف غموض تلك الجريمة وإيجاد القاتل. كلما تعمق المحققان في القضية، اكتشفا مدى الانهيار والفساد الغارقة به الولاية، ونتعمق بشخصية رستن كول، ذي الفلسفة الكئيبة والعدمية تجاه الحياة والعالم. وعام 2012، تحدث- أيضاً- جريمة مشابهة، ويتم الاستعانة برستن ومارتن؛ لاستشارتهما فيما يخص خبراتهما السابقة بتلك الجرائم. قام ماثيو ماكونهي، وودي هارلسون، وميشيل مونوجان ببطولة الجزء الأول من المسلسل.

أما الجزء الثاني، فتتمحور قصته حول سلسلة من الجرائم الغامضة التي تحدث بولاية كاليفورنيا، وتعاون 3 محققين من هيئات أمنية مختلفة لحل غموض تلك الجرائم. الجزء الثاني من بطولة كولين فاريل، ورايتشل مكآدامز، وتايلور كيتش، وفينس فون.

نال الجزء الأول مديح نقدي وجماهيري كبير، وترشح لعديد الجوائز، أما الجزء الثاني فكان الاستقبال النقدي والجماهيري له فاتر، ولم يحظَ بقبول الجزء الأول نفسه. المسلسل يحمل تقييم 75% على Rotten Tommatoes، و9.1 على Imdb.


Deadwood


أفضل مسلسل يمكن أن تشاهده عن الغرب الأميركي، إنه Deadwood، والذي استمر عرضه لثلاثة مواسم بين 2004 و200، ومن إبداع الكاتب الأميركي "دافيد ميلش".

تدور أحداث المسلسل بمدينة ديدوود بولاية داكوتا الجنوبية عام 1876، حيث نرى المارشال "سيث بولوك" والذي غادر لتوه ولاية مينيسوتا ليبدأ حياة وعملاً جديداً بديدوود، وذلك مع صديقه سول ستار. بمجرد وصوله لديدوود، يصطدم سيث بمدينة تكاد تخلو من أي قانون أو قواعد منظمة للحياة، كل شيء فوضى وخارج عن السيطرة، ويجد سيث نفسه في مواجهة "آل سويرنجن" -مالك لواحد من أهم الفنادق وبيوت الهوى، والحاكم الفعلي لديدوود- ويدخل الاثنان بصراعات مستمرة. المسلسل من بطولة إيان ماكشين، وتيموثي أوليفانت.

تلقى المسلسل ثناء نقدي كبير، وترشح لعدد ضخم من الجوائز، أهمها الإيمي والجولدن جلوب، والمسلسل حاصل على تقييم 80% على موقع Metacritic، و8.7 على Imdb.


Veep


إذا كانت Netflix قدمت لنا شخصية "فرانك أندروود" بـ House of Cards، السياسي عديم الرحمة، والذي لا يعرف أي خطوط حمراء كي يصل للسلطة، ف HBO قدمت لنا دراما سياسية من نوع آخر وهي Veep، والذي بدأ عرضه 2012، وتم تقديم 6 مواسم منه إلى الآن. المسسلسل من إبداع الكاتب الإسكتلندي "آرماندو يانوتشي"، وبطولة "جوليا لوي دريفوس".

تدور أحداث المسلسل في قالب كوميدي، وترتكز حول شخصية سيلينا مايرز، والتي تشغل منصب نائب رئيس الولايات المُتحدة الأميركية- بعد أن كانت عضواً سابقاً بمجلس الشيوخ الأميركي، والتي تنجح في الوصول لمنصب الرئاسة. يسلط المسلسل الضوء على محاولات سيلينا وفريق عملها فعل ما بوسعهم، لترك بصمة لا تُنسى، بجانب محاولاتهم لعدم السقوط في فخ الألاعيب السياسية غير الأخلاقية.

استطاع المسلسل تحقيق شعبية كبيرة، وحصد مديح نقدي كبير، وتمكنت "جولي لوي دريفوس" من الفوز بجائزة الإيمي لأفضل ممثلة 5 مرات متتالية، ويحمل المسلسل تقييم 91% على Rotten Tommatoes، و 8.2 على Imdb.


Westworld


مرة أخرى مع الغرب الأميركي، وملحمة الخيال العلمي التي ستكون خليفة Game of Thrones، إنه Westworld، من إبداع جوناثان نولان- الأخ الأصغر للمخرج كريستوفر نولان- وزوجته ليزا جوى.

تدور أحداث
المسلسل بمُتنزه خيالي يديره الدكتور روبرت فورد، ومساعده برنارد، ويعيش به روبوتات تُسمى "المضيفين"، وتنحصر مهمة تلك الروبوتات في إمتاع ضيوف المُتنزه الأثرياء وترفيههم، عن طريق ترك الضيوف يفعلون ما يشاؤون بهم، دون أي قدرة للمضيفين على الانتقام، ودون أي قيود دينية، أو أخلاقية، أو قانونية. المسلسل من بطولة إيفان ريتشيل وود، وأنطوني هوبيكنز، وجيفري رايت، وإد هاريس، وثاني نيوتن.

حقق المسلسل أعلى نسبة مشاهدة على الإطلاق لقناة HBO، وأثنى عليه النقاد والجمهور، وترشح لغولدن غلوب أفضل مسلسل تلفزيوني لعام 2016، والمسلسل حاصل على تقييم 89% على Rotten Tomatoes، و9.0 على Imdb.


The Sopranos


ليس فقط واحداً من أفضل ما أنتجته HBO، بل هو واحد من أفضل المسلسلات بالتاريخ، أنه The Sopranos، والذي تم عرضه لـ6 مواسم بين 1999 لـ2007. المسلسل من إبداع "دافيد تشيس"، وبطولة "جيمس جاندولفيني".

تتمحور أحداث المسلسل حول شخصية توني سوبرانو، كبير عائلة سوبرانو، وزعيم واحدة من أكبر العصابات بولاية نيو جيرسي الأميركية، والذي يعمل -ظاهرياً- بمجال التخلص وإعادة تدوير النفايات. وبعد فقدانه الوعي أكثر من مرة، وإحساسه بضغط عصبي ونفسي لا يُحتمل، يقرر توني الذهاب لطبيبة نفسية، وخلال جلساته معها، نتعرف إلى تفاصيل حياته الشخصية، والعائلية، والعملية.

استطاع المسلسل تكوين شعبية ضخمة طوال سنوات عرضه، ونال ثناءً جماعياً من النقاد، نال عديد الجوائز، أهمها الأيمي والجولدن جلوب، وتقييم المسلسل 97% على Rotten Tomatoes، و9.2 على Imdb.


The Wire


تحفة HBO الخالدة، المسلسل الأكثر واقعية في وصف ونقد المجتمع الأميركي، إنه The Wire، الذي استمر عرضه لـ6 مواسم بين 2002 و2008، ومن إبداع الصحفي والكاتب الأميركي "دافيد سيمون".

تدور أحداث المسلسل بمدينة بالتيمور الأميركية، ويسلط المسلسل الضوء على مدى الفساد والانهيار المُستشري بالمدينة، وما بين تجارة المخدرات المُنتشرة بكل زاوية بالمدينة، لبيروقراطية المؤسسات الحكومية والشرطة، لفساد الساسة وحُكام المدينة. المسلسل بمثابة مرآة للمجتمع الأميركي بكل عيوبه. المسلسل من بطولة دومينيك ويست، وإدريس إلبا، ومايكل كينيث ويليامز.
نال المسلسل استحسان النقاد والجمهور وحبهم على السواء، ومع الإجماع على تفرد المسلسل، إلا أنه لم ينل جائزة الإيمي لأفضل مسلسل ولا مرة، لكن ترشح لعدد من الجوائز الأخرى. يحمل المسلسل تقييم 96% على Rotten Tomatoes، و9.3 على Imdb.


Game of Thrones


صار حديث العالم منذ بداية عرضه عام 2011، الملحمة التليفزيونية التي عشقها الجميع، إنه Game of Thrones، والذي عُرض منه -إلى الآن- 6 مواسم، مع تبقي موسمين، فسيُعرض الموسم السابع في 16 يوليو/تموز المُقبل، أما الثامن والأخير فسيُعرض 2018 أو 2019. المسلسل من إبداع الثنائي دافيد بينيوف، ودي. بي. وايس، ومأخوذ عن سلسلة روايات A Song of Ice And Fire للكاتب "جورج أر مارتن"، ومن بطولة كيت هارنجتون، وبيتر دينكلج، ومايسي ويليامز، وإيمليا كلاك، وصوفي ترنر، ولينا هيدي، وأيدن جلين.

تدور أحداث المسلسل حول الصراع المُشتعل بين العائلات الكبرى بقارة "ويستروس" لنيل العرش وتبدأ أحداث المسلسل عندما يقرر روبرت براثيون -ملك الممالك السبعة- السفر ل"وينترفيل"؛ لزيارة صديقه القديم والمُقرب "نيد ستارك"، ويعرض عليه تعيينه مساعداً له خلفاً ل"جو آرين" الذي تم قتله. يقبل نيد ستارك العرض على مضض، ويسافر إلى "كينجز لاندينج"، عاصمة الممالك الـ7، ويجد نفسه في صراع مع عائلة اللانستيرز، بجانب المؤامرات التي تُحاكى من وراء ظهره، والتي سيكون لها عواقب وخيمة عليه، وعلى ويستروس بالكامل.

في الوقت الذي تتصارع فيه كبار عائلات ويستروس على الحكم، يتربص خطران بويستروس، الأول هو دانيريس تاريجيريان -ابنة الملك المجنون آريس تارجيريان- والتي تسعى للانتقام لأبيها، واستعادة عرشه بويستروس، بتكوين جيش ضخم، بجانب استغلال نيران تنانينها. أما الخطر الثاني فهو خطر الموتى السائرون، القادمون من أقصى شمال ويستروس، وذلك بعد آلاف السنين من الخمد والاختفاء، عادوا مرة أخرى للسيطرة بالكامل على ويستروس وايسوس.

نال المسلسل مديح نقدي مُنقطع النظير، وصار له قاعدة شعبية بالملايين حول العالم، ويحمل المسلسل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بجوائز الإيمي، والمسلسل حاصل على تقييم 95% على Rotten Tomatoes، و9.5 على Imdb.