لأول مرة في تاريخ باكستان.. الإعدام لمواطنٍ أساء للإسلام

تم النشر: تم التحديث:
NAWAZ SHARIF
POOL New / Reuters

لأول مرة في تاريخ باكستان، قضت محكمة بإعدام مواطن بتهمة الإساءة للإسلام على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأمرت المحكمة بإعدام المواطن "تيمور رازا"، البالغ 30 عاماً، بعد نشره عبارات تتضمن إساءة للإسلام على حسابه بموقع "فيسبوك".

وكان رئيس الوزراء نواز شريف، صرّح في مارس/آذار الماضي، بأنه سيدعم مكافحة المنشورات المسيئة للدين على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفها بأنها "جريمة لا تغتفر"