لماذا تتشابه كواكب الفضائيين الغريبة في الأفلام.. إليكم السر

تم النشر: تم التحديث:
ALIENS
MATJAZ SLANIC via Getty Images

إن المعيار الحقيقي الذي يعتمد عليه نجاح أي فيلم هو انبهار المشاهد بما رآه وكأنه واقع ملموس حتى أنه يسأل نفسه أحياناً (كيف تمكنوا من فعل هذا الأمر!)، فمهما كان ما يقدمه المخرج خيالياً وغير واقعي إلا أن همه الأول والأخير هو اقتناع المشاهد بالأمر وتصديقه لما رآه.

ولا شك أن الأفلام التي تتحدث عن الفضاء الخارجي والخيال العلمي ساعدتنا كثيراً في تصور الفضاء والمركبات الفضائية والتكنولوجيا الحديثة والكائنات الفضائية التي لا نعلم وجودها من عدمه إلى الآن.


هل توجد كائنات فضائية حقاً مثلما نجد في الأفلام؟


aliens

حاولت ناسا في السبعينيات أن تقوم بمحاولة تواصل مع الكائنات الفضائية في حالة وجودها، فقامت برحلتين فضائيتين خارج النظام الشمسي للإجابة عن هذا التساؤل (رحلتي Voyager 1, 2 الفضائيتين)، لتحمل رسائل صوتية مختلفة ورسائل ترحيب بلغات مختلفة بينها رسالة بالعربية وصور لبشر يعيشون على الأرض.

بعد ذلك تباينت آراء العلماء فمنهم من ادعى أن "الموسيقى الفضائية" التي سمعها رواد مركبة أبوللو 10 ربما تكون رسالة من الفضائيين ومنهم من شكك في الأمر باعتبار أنها قد تكون آثار حطام لقمر صناعي.


وكيف تظهر كواكب الفضائيين في الأفلام؟


ونلاحظ أنه في الأفلام يتم تصوير كواكب تعيش بها الكائنات الفضائية وتتواصل مع كوكبنا. إن مشاهد هذه الكواكب صارت مألوفة لمحبي ومتابعي هذه الأفلام ونلاحظ أن هذه الكواكب تتشابه في العديد من الأفلام والمسلسلات التي تتحدث عن الفضاء.

فمثلاً ظهر متنزه Vasquez Rocks الموجود في جنوب كاليفورنيا في أكثر من 200 فيلم وبرنامج تلفزيوني ويوجد بهذه المنتزه تشكيلات صخرية مذهلة تأخذ زوايا حادة أحياناً تشير إلى السماء وهي على بعد مسافة قصيرة من لوس أنجلوس.

هذا الاقتران من الجمال الفريد والراحة في منتزه Vasquez Rocks جعل منه موقعاً شعبياً يصلح لتصوير الأفلام.

وعلى مدى السنوات الخمسين الماضية، تم استخدام الموقع أيضاً في حلقات مسلسلات "الجيل القادم The Next Generation، ستار تريك Voyager، ستار تريك Enterprise، ستار تريك الجزء السادس الذي صدر عام The Undiscovered Country 1991، وأيضاً إعادة الفيلم عام 2009."


ولكن كيف يتمُّ تصوير كواكب الفضائيين؟


يكشف توم سكوت في هذا الفيديو عن السبب وراء شهرة المكان الذي يتم تصويره في أفلام الفضاء ليمثل كواكب الفضائيين وهو أنه يبعد ميلاً واحداً داخل أستوديو هوليوود ووفقاً لقوانين اتحاد هوليوود لابد أن تتواجد مواقع التصوير ضمن 30 ميلاً من التقاطع بين ضاحية بيفرلي الغربية وشمال ضاحية La Cienega في لوس أنجلوس.

وإذا أراد المخرجون التصوير خارج ذلك النطاق فعليهم دفع مبالغ تعويضية لطاقم العمل بأكمله كبدل سفر وانتقال، لذلك من أجل التقليل من ضخامة ميزانية الفيلم يعد التصوير داخل هذه المناطق بمثابة الاختيار الأفضل.