قطر تعلن عن خطتها للتعامل مع 11 ألف سعودي وإماراتي وبحريني على أراضيها

تم النشر: تم التحديث:
QATAR
Mlenny via Getty Images

تركت قطر لرعايا الدول التي قطعت علاقاتها مع الدوحة، الحرية في البقاء على أراضيها، كما ورد في بيان لوزارة الداخلية القطرية نشر الأحد 11 يونيو/حزيران 2017..

وقال البيان إن دولة قطر "لم تتخذ أي إجراءات بشأن المقيمين على أرضها من رعايا الدول الشقيقة والصديقة التي قامت بقطع العلاقات الدبلوماسية أو تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع دولة قطر على إثر الحملات المغرضة والعدائية ضد دولة قطر".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر الإثنين علاقاتها مع الدوحة على إثر تصريحات نسبت إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني واتخذت إجراءات دبلوماسية واقتصادية بحقها بينها وقف الرحلات الجوية من الدوحة وإليها والطلب من رعايا قطر مغادرة الدول الخليجية الثلاث.

وتفيد أرقام رسمية أن القرار يشمل أكثر من 11 ألف شخص من السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين.

وقالت وزارة الداخلية القطرية أن "لرعايا هذه الدول الحرية الكاملة في البقاء على أرض دولة قطر وفقاً للقوانين والأنظمة المعمول بها في الدولة في إطار عقود العمل المبرمة معهم وموافقة دولهم أو بناءً على تأشيرة الدخول الممنوحة لهم".