مفارقات قائمة الـ59.. جمعيات خيرية لها شراكات دولية وشخصيات مقيمة بالسعودية وبعضها معتقل في مصر

تم النشر: تم التحديث:
ALQARADAWY
Mohamad Dabbouss / Reuters

بعد منتصف ليلة الخميس 8 يونيو/حزيران 2016، أعلنت وسائل الإعلام بالسعودية والإمارات ومصر والبحرين قائمة مشتركة لشخصيات وكيانات اعتبرتها "إرهابية" شملت تصنيف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، بزعم أن الدوحة تقوم بإيواء ودعم الواردين في القائمة.

فبعد أيام من إغلاق الحدود بين الدول الخليجية الثلاث وقطر، أصدرت الدول الأربع بياناً جاء فيه أن "القائمة المدرجة مرتبطة بقطر وتخدم أجندات مشبوهة في مؤشر على ازدواجية السياسة القطرية التي تعلن محاربة الإرهاب من جهة وتمويل ودعم وإيواء مختلف التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى".

وفي تعليقه على القائمة اعتبر وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الجمعة 9 يونيو/حزيران 2017، أن "القائمة الجديدة التي أصدرتها الدول التي تحاصر قطر جزء من سلسلة اتهامات متكاملة تُوجَّه لقطر ولا تستند إلى معايير أو قانون"، مؤكداً أن "القائمة ضمت أشخاصاً لا علاقة لهم بدولة قطر ولا يعيشون فيها، وربما بعضهم لم يمرّ بها يوماً، وبعضهم صحفي لا علاقة له بالتيارات ولا بالأزمات، ورغم ذلك ظهر اسمه على القائمة".

تناقضات القائمة

تصدَّر القائمة الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي كان مشاركاً قبل شهرين ونصف الشهر مع رئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة السعودية في المؤتمر الإسلامي بمكة، وتلقى القرضاوي جوائز خليجية عديدة، أبرزها جائزة الملك فيصل عام 1994 وهي أرفع جائزة سعودية، كما نال جائزة دبي للقرآن الكريم كشخصية العام الهجري عام 2001، ومنحه الملك الأردني عبد الله الثاني وسام الاستقلال من الدرجة الأولى عام 2010.

وشملت القائمة أيضاً عبد الوهاب الحميقاني رئيس حزب الرشاد السلفي وهو مستشار للرئيس اليمني ويقيم بالرياض.

وكذلك، ضمت القائمة مفتي ليبيا منذ فبراير/شباط 2012، الصادق الغرياني، الذي كان يحظى بحصانة قانونية قبل أن يعزله مجلس النواب نهاية 2014 في خضم الخلافات الداخلية الليبية.

وضمت كذلك علي محمد محمد الصلابي (كاتب ومؤرخ وقيادي إسلامي بارز في ليبيا)، وإسماعيل الصلابي قائد كتيبة راف الله السحاتي، التابعة لمجلس شورى ثوار بنغازي (ثوار شاركوا في الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي في 2011)، وعبد الحكيم بلحاج (رئيس حزب الوطن، رئيس المجلس العسكري لطرابلس سابقاً).

كما تم إدراج شخص على القائمة من الأسرة الحاكمة في قطر يدعى عبد الله بن خالد آل ثاني، ومن قطر أيضاً تم إدراج عبد الرحمن بن عمير النعيمي.

وشملت القائمة أحمد بلتاجي، وهو سجين سياسي حالياً بمصر، ويقول أصدقاؤه إنه لم يسبق له السفر لقطر من قبل.

ومن ضمن الأسماء الواردة في القائمة، شخصيات إعلامية ورسمية سابقة قطرية، ودعاة من الكويت بينهم حامد العلي وحاكم المطيري، وحجاج العجمي الذي برأته محكمة كويتية من قبلُ من تهم الإرهاب.

الحمد لله، رضينا رضينا بكل ما قدّر وقضى

A post shared by حجاج بن فهد العجمي (@hajajalajmi) on

الجمعيات الخيرية أيضاً

وخلت القائمة من أي شخصيات أو كيانات إيرانية، بينما ضمت جمعية قطر الخيرية، وهي إحدى المنظمات غير الحكومية الخليجية الرائدة، وتكرس جهودها لتنفيذ برامج إنسانية وإنمائية تهدف إلى محاربة الفقر حول العالم، وشركاؤها هي منظمات أممية كـ"اليونيسف"، و"الأونروا"، وبرنامج الغذاء العالمي، ومفوضية اللاجئين، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية وغيرها؛ وجمعية عيد الخيرية التي تقول التقارير إن عدد المستفيدين من مشاريعها التعليمية والصحية والإغاثية يزيد على العشرة ملايين إنسان، وكذلك مركز قطر التطوعي المعروف بأنشطته الشبابية والتنموية المحلية، وكذلك شركة إنترنت ودعم تقني إلكتروني تدعى "دوحة أبل".