الأطفال والدراما تسببا في الطلاق.. توبا تنفصل عن زوجها بعد أشهر من النفي

تم النشر: تم التحديث:
AS
sm

تمكنت أخيراً الممثلة التركية توبا بيوكستون، الشهيرة في العالم العربي باسم لميس، من الطلاق من زوجها السابق الممثل أونور سايلاك، بعد أشهر من الشائعات والأخبار حول نيتها القيام بذلك.

وحسب ما نشرته موقع صحيفة "سوزجو" التركية، فإن توبا وأنور، اللذين ارتبط بعضهما ببعض قبل 6 سنوات، لم يتمكنا من تجاوز المشاكل الخاصة التي كانت بينهما، رغم أنهما أنجبا توأماً؛ ما أدى بهما إلى اتخاذ قرار الطلاق، رغم أنهما نفيا صحة الأخبار التي كانت تدور حول ذلك في الأشهر الأخيرة.

وأصدر القاضي الحكم بالطلاق 5 يونيو/حزيران 2017 في جلسة واحدة بإحدى محاكم إسطنبول؛ ليسدل الستار بذلك على قصة حب بين ممثلين شهريين لطالما أثارا اهتمام الصحافة المحلية والعالمية بالعلاقة التي كانت بينهما.

وكان برنامج بُث على إحدى القنوات التركية قد ذكر قبل أشهر أن النجمة طلبت الانفصال عن زوجها لأسباب، قالت إنها تتعلق برغبتها في التفرغ لتربية طفلتيها بعد أن أبعدها العمل عنهما، لا سيما أن انشغال زوجها بتصوير أعمال تلفزيونية في التوقيت ذاته يمنعهما من العناية بهما.

كما نشرت مواقع صوراً لتوبا في أثناء مشاركتها في مهرجان لتوقيع عقد شراكة مع إحدى شركات الدعاية بتركيا، وقد نزعت خاتم زواجها من يدها وهو ما كان قد أكد لجمهورها أنها تنوي الطلاق بالفعل، رغم نفيها ذلك لاحقاً.

s

ومن جانب آخر، يعيش مسلسل "الجميلة والشجاع"، الذي تلعب الفنانة توبا بيوكستون دور البطولة فيه إلى جانب الفنان كيفانتش تاتليتوغ "مهند" للمرة الأولى، والذي يُبث على قناة "شو تيفي" التركية- منافسة قوية من مسلسلات أخرى في قائمة أكثر المسلسلات مشاهدة في تركيا.



ومن بين الأعمال المنافسة مسلسل "Vatanım Sensin" (أنت وطني) الدرامي، الذي يلعب فيها طليقها أونور واحداً من أدوار البطولة إلى جانب النجم خالد أرغنش، وتدور أحداثه حول فترة سيطرة اليونانيين على مدينة إزمير التركية عقب انهيار الدولة العثمانية.

وتحظى الفنانة التركية الشابة توبا بيوكستون بشعبية كبيرة داخل تركيا وخارجها بعد ما قدمته من أدوار ومسلسلات دفعت صناع الدراما في تركيا لتوقيع عقود حصرية معها لإنتاج أعمال تلفزيونية وتصديرها.