فنانة سعودية من الشهرة إلى بيع الكبدة بالشارع.. فلماذا اتجهت لهذا العمل؟

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

لم تمنعها الشهرة والنجومية التي حققتها في المسلسلات التلفزيونية التي قدمتها على مدى 40 عاماً عن العمل بيديها لتكسب رزقها.

إذ تقف الممثلة السعودية وجنات الرهبيني التي عرفها الجمهور في "طاش ما طاش "و"سكتم بكتم" و"حارة الشيخ" في برحة "نصيف" في منطقة البلد التاريخية بمحافظة جدة تبيع لزبائنها سندوتشات الكبدة على الطريقة الحجازية.


32 عاماً مع الكبدة


تقول وجنات لـ"هاف بوست عربي" أنها تعمل في هذا المجال منذ 32 عاماً، "لم أطلب المساعدة من أحد لتربية أبنائي، فأنا مطلقة ولدي ثلاثة أبناء ووالد أبنائي لا ينفق عليهم لذلك اتجهت للبحث عن اللقمة الحلال واستعنت بكافتيريا بالقرب من إدارة الجوازات في منطقة الكندره لبيع سندوتشات اللحم المقلقل والمختوم والبيض بالجبن والبيض باللحمة، فهذه أكلاتنا الشعبية التي لا يستطيع أحد أن يتقن صنعها مثلنا".


التمثيل والطبخ


وحول تأثير عملها في بيع الكبدة على صورتها الفنية قالت: "لم يؤثر ذلك على عملي في الإعلام والتمثيل فأي أحد مشهور لديه عمل آخر غير الفن مثل تجارة الأراضي وغيرها".



s

واضافت "أنا اتجهت لعمل أتقنه ولي فيه ثوابان: أولهما إشباع الجائع وثانيهما السعي والإخلاص في العمل بشرف وكرامة، أما بالنسبة للتمثيل فهو يستغرق مني أياماً معدودة وفي أوقات أختارها.

فعندما أتلقى سيناريو المسلسل أقرأه، ومن ثم أقول إذا كان يناسبني أو لا ولذلك فأنا مقلة في الظهور على الشاشة.


زبائنها من المشاهير


وجنات التي يقبل على وجباتها المشاهير وكبار الشخصيات العامة في جدة، قالت عن كيفية تعلمها تحضير الكبدة: "تعلمت ذلك من والدي ووالدتي، فقد كان والدي يستقبل الحجاج يذبح الذبائح ونطبخ لهم ولا نأخذ منهم المال".


صندوق الفنانين والمبدعين


من جانبه قال مدير جمعية الثقافة والفنون في محافظة جدة عمر الجاسر، إن ما تقوم به الفنانة وجنات الرهبيني دليل على أن الفنان أو الفنانة جزء من المجتمع الذي يشجع أفراده على العمل ولكنه قال في تصريح لـ"هاف بوست عربي": ومع ذلك فهذا الأمر يدفعنا للتساؤل متى يتم إقرار صندوق لدعم الفنانين والمثقفين والإعلاميين عندما لا يجدون فرص العمل، أو يتعرضون لظروف قاسية سواء كانت مادية أو صحية، يحفظ لهم ماء الوجه وتقديراً لجهودهم الإبداعية".