هل تعمد لاعبو السعودية الإساءة؟ دقيقة الحداد على ضحايا لندن تخطف الأضواء في أستراليا

تم النشر: تم التحديث:

استنكرت صحفٌ بريطانية رفض لاعبي المنتخب السعودي لكرة القدم الوقوف دقيقة حداد على ضحايا هجمات لندن الأخيرة، قبل بدء المباراة التي خسرها الفريق أمام المنتخب الأسترالي ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2018.

صحيفة The Telegraph أبرزت صور لاعبي المنتخب السعودي وهم يؤدون تمارين الإحماء، في الوقت الذي وقف فيه لاعبو أستراليا صفاً واحداً لمدة دقيقة حداداً على ضحايا هجوم لندن.

وأضافت، “رغم تجاهل معظم لاعبي الفريق السعودي إبداء أي مشاعر تجاه الحادث، وقف واحدٌ منهم فقط، واضعاً ذراعيه خلف ظهره، فيما انشغل الآخرون بتمارين الإحماء، كما رفض لاعبو الاحتياط وطاقم المدربين خارج أرضية الملعب الوقوف أيضاً”.

The Telegraph قالت أيضاً إن جماهير ملعب "آديلايد" استهجنت تصرّف اللاعبين السعوديين من خلال صيحاتٍ دوّت في أرجاء الملعب.

من جانبها، استغربت صحيفة The Sun القرار السعودي، مذكرةً بأن لاعبي الأهلي السعودي وقفوا دقيقة حداد قبل بدء المباراة الودية التي جمعتهم ببرشلونة الإسباني في ديسمبر/كانون الأول 2016، تعاطفاً مع ضحايا حادث تحطم طائرة فريق شابكوينسي البرازيلي.



saudi barcelona ahli

وبحسب الاتحاد الأسترالي لكرة القدم، فقد تم إبلاغ إدارة المنتخب السعودي برغبة الأستراليين إظهار الاحترام والحزن على ضحايا هجمات لندن - والذين كان من بينهم امرأتان أستراليتان -، إلا أن الجانب السعودي قال إن هذا التقليد لا يتوافق مع الثقافة السعودية، وإن اللاعبين سيتحركون للجهة المقابلة في الملعب، مع احترامهم لما سيفعله الفريق الآخر.

المنتخب السعودي خسر مباراته أمام أستراليا بنتيجة 2-3، ليتجمد رصيده عند 16 نقطة وضعته في المركز الثاني في ترتيب المجموعة الثانية، متقدماً بفارق الأهداف عن أستراليا التي باتت تملك نفس الرصيد.


ليست المرة الأولى


القرار السعودي بعدم الوقوف دقيقة حداد لم يكن الأول من نوعه، إذ سبق أن رفض المنتخب هذا الإجراء قبيل المباراة الودية التي جمعته بضيفه منتخب توغو في أغسطس/آب 2010.

كما امتنع لاعبو الهلال السعودي عن الحداد على ضحايا التسونامي الذي ضرب اليابان في مارس/آذار 2011، وذلك قبل اللقاء الذي جمعهم بمضيفهم الغرافة القطري ضمن منافسات دوري أبطال آسيا.






تقاليد اجتماعية وثقافية


ويقول السعوديون إن تقليد الحداد لا يتناسب مع ثقافتهم، في حين يختلف أعضاء هيئة كبار العلماء في المملكة حول ما إذا كان وقوف دقيقة حداد يخالف الشريعة الإسلامية.

وكان النصر السعودي كسر هذه القاعدة في مباراةٍ وديةٍ جمعته بلاتسيو الإيطالي في مباراة ودية جمعت الفريقين في أغسطس/آب 2010، الأمر الذي أثار لغطاً حينها، وعلّق عليه عضو الشرف الأمير جلوي بن سعود بالقول للنسخة السعودية مع موقع Goal.com، “لو أن نادي النصر رفض المشاركة في هذا البروتوكول لنشرت الصحف هناك أن السعوديين متعصبون لذلك لم يسلم نادي النصر سواء شارك في ذلك أو لم يشارك، لذلك أرجو أن يكون النقد موضوعياً لا ذاتياً وأن يكون مجرداً من الأهواء الشخصية”.

أما المناسبة الأخرى، فكانت قبيل اللقاء الذي جمع الأهلي السعودي ببرشلونة الإسباني تحت رعاية الخطوط الجوية القطرية في الدوحة القطرية يوم 13 ديسمبر/كانون الأول 2016، حيث وقف لاعبو الفريقين دقيقة حداد تعاطفاً مع ضحايا حادث تحطم طائرة فريق شابكوينسي البرازيلي.

حينها، لم يتوقف الكثيرون عند اللقطة التي مرت دون إثارة الكثير من الجدل.