مواجهة جديدة بين كيم كارداشيان وزوج أمها.. وهذا هو السبب

تم النشر: تم التحديث:
KIM KARDASHIAN CAITLYN JENNER
kim kardashian and caitlyn jenner | other

قالت كيم كارداشيان مخاطبة زوج أمها، الذي تحول لامرأة لاحقاً تحت اسم كاتلين جينر، "اشتم أمي وتحدث عنها بالسوء كما شئت، فسيحين دورك عاجلاً أم آجلاً".

وبعد هذا الجدل الذي أحدثه زوج أم كيم كارداشيان السابق، كتب كاتلين كتابا تحت عنوان "أسرار حياتي"، روى فيه بعض أصعب فترات حياته، وكيف تحول إلى امرأة. كما لم يتوانى كاتلين للحظة واحدة عن الحديث بالسوء عن زوجته السابقة لمدة 24 سنة، كريس جينر، والدة الأبناء كارداشيان وجينر، بحسب موقع ABC الإسبانية.

في واقع الأمر، أكدت كاتلين في كتابه أن أسوأ لحظات حياته التي واجهها، كانت عندما لاقى معارضة من عائلته التي لم تفهمه. كما ألقى جينر باللوم على زوجته السابقة، وحملها مسؤولية نفي وإنكار هويته الخاصة.

وقرأت كيم كارداشيان كتاب زوج أمها السابق، بناء على إصرار والدتها، علماً بأن كيم كانت شاهدة على مراحل حياة الزوجين على حد السواء. وكان هدف أم كارداشيان، أن تتأكد ابنتها من صحة ما جاء في كتاب زوجها السابق، وما قيل عنها.

وفي أحد حلقات برنامج الواقع "مواكبة كارداشيان" الذي تشارك فيه كريس جينر وبناتها، قالت الأم إنها "كانت في حاجة إلى معرفة ما إذا كان كاتلين مبالغاً في كتاباته وردود فعله، أو أنه كان على حق في تدوين هذه السخافات. لذلك أصرت أن تقرأ كيم الكتاب".

من جانب آخر، وقفت البنت الكبرى في صف والدتها بمجرد قراءة الكتاب، ورأت أن أمها على حق وأن زوجها السابق قد بالغ في وصف الحقائق. وتبعاً لذلك، قررت كيم كارداشيان أن تحذر زوج أمها السابق، كاتلين جينر، بمخاطر المواجهة مع أحد أفراد عائلته.

وفي هذا الصدد، قالت كيم كارداشيان مخاطبة كاتلين جينر، "أنا أفهم أن لوالدتي طريقتها الخاصة في فهم وتقييم الوضع، وأفهم أيضا أن لك رؤيتك وموقفك الخاص. لكن، أعتقد أن هناك طريقة تجعلك تروي الحقائق دون الحاجة إلى أن تكون سلبياً للغاية".

وأضافت كيم في نفس السياق، "في حال اتخذت موقفا معارضاً لوالدتي وواصلت شتمنا والحديث عنا بالسوء (أي عن عائلة كارداشيان)، فلن أحترمك في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك، لا أرغب في أن أبقى مقربة من شخص يحمل عن عائلة كارداشيان صورة سلبية بهذا الشكل".

وفي نفس الوقت، دافع كاتلين جينر عن نظرته للقصة وموقفه منها. بالإضافة إلى ذلك، أكد زوج أم كيم كارداشيان السابق أن ما جاء في كتابه، يعكس فعلا شعوره وأحاسيسه خلال فترة زواجه بكريس جينر. ومن جهتها، قالت كيم كارداشيان، "اشتم والدتي وتحدث عنها بالسوء، فسيحين دورك عاجلا أم آجلا".