تفاصيل جديدة عن منفذ هجوم مانشستر يرويها شقيقه

تم النشر: تم التحديث:
EEE
social media

أبلغ شقيق منفذ هجوم مانشستر الانتحاري الخميس، 8 يونيو/ حزيران 2017، محققين من قوة مكافحة الإرهاب الليبية في طرابلس، أن أخاه سلك منحى متشدداً في 2015، حينما كان يقيم في بريطانيا.

وقال أحمد بن سالم، المتحدث باسم قوة الردع الخاصة لمكافحة الإرهاب ومقرها طرابلس لرويترز، إن هاشم شقيق سلمان عبيدي قال أيضاً إنه اشترى أدوات لتنفيذ الهجوم، لكنه لم يكن يعلم مكان التنفيذ.

وفجر عبيدي نفسه في حفل غنائي في مانشستر الشهر الماضي، مما أسفر عن مقتل 22 شخصاً.

وتتبع قوة الردع الحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس. وألقت القبض على رمضان والد سلمان وأخيه الأصغر هاشم، بعد أيام من الهجوم، وتستجوبهما مع أفراد آخرين من الأسرة.