دراستك الطب لا تعني أن تصبح طبيباً فقط.. لماذا يجب أن يكون لديك أكثر من مهنة؟

تم النشر: تم التحديث:
TWO CAREERS DOCTOR
Career choice concept with woman split half and half | grinvalds via Getty Images

ربما التقيت في حياتك طبيباً يعمل في الإدارة، أو مدرساً يعمل في البرمجة، أو ربما تفكر أنت أيضاً في التحول إلى مجال مهني جديد يختلف عن عملك الحالي وحتى عن دراستك السابقة.

تبدو عملية التحول هذه صعبة للغاية، خاصةً مع التقدم في السن، لكنها ممكنة وإيجابية، كما يقول كابير سيغال وهو مؤلف كتب إدارية حققت أعلى المبيعات في The New York Times، وThe Wall Street Journal، لكن سيرته الذاتية نفسها تعطيك فكرة جيدة عما يجب عليك أن تفكر فيه ليكون لديك مهنتان على الأقل.



jobs dual

ربما تحتاج أن تزيد دخلك، فقرابة 60% من المصريين يجمعون بين أكثر من وظيفة لأسباب اجتماعية واقتصادية نتيجة ظروف معيشية صعبة وأعباء الحياة.

أو ربما تحتاج لتطوير مهنتك الحالية بإضافة خبرة من مهنة أخرى، فالخبرة الإدارية والتسويقية التي يمكن أن تحصل عليها من عملك في قسم المبيعات بمصنع أجهزة كهربائية ستضيف كثيراً لخبرتك في مجال الهندسة الكهربائية.

وربما تحتاج أن تكتسب الخبرة الكافية لتؤسس عملك الخاص، فصاحب العمل يحتاج لمهارات وخبرات متنوعة، وليس في مجال واحد فقط، أو ربما لعدم شعورك بالأمان الوظيفي الكافي في مهنتك الحالية، فتحتاج لتؤمِّن لأسرتك مساراً احتياطياً يفيدك حين تفقد عملك الحالي.

هناك أيضاً متعددو الاهتمامات الذين لا يقتنعون بالتخصص الوحيد، وهؤلاء الذين يغيرون العالم بقدرتهم على الاستفادة القصوى من تخصصاتهم واهتماماتهم المختلفة، وأشهر مثال هو ستيف جوبز، الذي استطاع الدمج بين أفكار مختلفة لينجح في مشروعه المذهل.


ابدأ مهنتك الثاني على التوازي


يعتبر سيغال عمله كخبير استراتيجي أمراً داعماً لمهنته كمنتج إسطوانات، إذ يقول: "لو لم أملك سجلاً حافلاً كمنتج لن يدفع أحد لي المال مقابل أن أُنتج له موسيقاه، وفي حين لم يكن المال هو الدافع وراء عملي كمنتج؛ بل شغفي تجاه موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية هو ما دفعني للعمل بالموسيقى".

بدأ الأمر معه تطوعاً في البداية حتى اكتسب الخبرة الكافية في المجال واستطاع الإنفاق على إنتاج الألبومات من عمله كخبير استراتيجي، وهو ما ضاعف دخله في النهاية، خاصةً أنه استفاد من المهارات الإدارية الإنتاجية لبناء رؤية جديدة وتعيين موظفين، كما مكنه ذلك من وضع جدول زمني لتطوير العملية الإنتاجية.

فقام بإنتاج أكثر من 12 ألبوماً وفاز بعدة جوائز غرامي، وبدأ الموسيقيون وشركات النشر في محاولة توظيفه لديهم، لكنه فضل أن يحافظ على قدرته الإنتاجية مستقلة عن الشركات.

ويقدم سيغال نصائحه في مجلة هارفرد لإدارة الأعمال، لمن يرغب في الجمع بين مهنتين فيقول:



اجعل لديك أصدقاء في دوائر مختلفة

يقول سيغال إنه عندما عمل في صحيفة The Wall Street Journal كانت دائرته المهنية مكونة من أشخاص يعملون في الخدمات المالية مثل المصرفيين والتجار والمحللين الاقتصاديين، لكن عملاء الشركة كانوا يبحثون عن شيء مختلف؛ ما دفعه لمحاولة البحث في دوائر أخرى.

فعلى سبيل المثال حينما أراد أحد العملاء أن يفهم ما الذي يتداوله المواطنون الصينيون فقام بالتواصل مع أحد المؤلفين الصينيين، والذي يعمل في صحيفة تتابع الصين جيداً وكان مفتاح التعرف عليه هو أن كليهما مؤلف، واستطاع بذلك أن يتيح للعميل منظوراً مهماً جديداً أفاده كثيراً في عمله من خلال وجوده في دوائر مختلفة.

كما استطاع أن يجمع أشخاصاً لن يصلوا بعضهم لبعض في الحالة الطبيعية، وسيفتح ذلك مجالاً ليستفيد الجميع، بالإضافة إلى حصوله على تقدير العميل وامتنانه.



اجعل المجالات تتفاعل فيما بينها



jobs dual

يمكنك، من خلال تحديد مناطق تفاعل الأفكار، أن تزاوج التقنية بالفنون الحرة والعلوم الإنسانية، وهو ما يجعل الإبداع والابتكار ممكناً، فعندما تتبع مجالات اهتمامك وفضولك ستجلب الشغف لمهنتك الجديدة وسيشعرك هذا بإنجاز أكبر فتؤدي أداء أفضل في كل مهنة على حدة!



أخيراً.. لا تهمل وظيفتك الأولى

في بعض الأحيان، يجب عليك الحفاظ على مسارك الوظيفي، لكن الجمع بين الاهتمامات والمهن قد يحسن إنتاجيتك وأداءك إذا استطعت إدارة وقتك بشكل صحيح ولم تقصر في عملك أو تستجيب للمشتات.

لم يتأخر الوقت بعد، وما زلت قادراً على تطوير مسارك المهني بإضافة تخصص جديد أو مهنة جديدة تحصل على خبرتها بينما تستمر في وظيفتك الحالية، وسيشكل ذلك فارقاً لمستقبلك بالتأكيد، فتعددية التخصصات صارت مطلباً للكثير من أصحاب العمل.