القاهرة: نستقبل تحويلات المصريين العاملين في قطر بشكل طبيعي وبلا أي عوائق

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
SOCIAL MEDIA

أكد البنك المركزي المصري، الأربعاء 7 يونيو/حزيران 2017، عدم وجود أية مشكلات في تحويلات المصريين العاملين في قطر، سواء بالدولار أو بالريال القطري أو أية عملة أخرى يتم التعامل عليها في السوق المحلية.

وقال طارق فايد وكيل محافظ البنك المركزي المصري، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط (حكومية)، الأربعاء، إن جميع البنوك العاملة في السوق المحلية تستقبل تحويلات المصريين العاملين في قطر، بشكل طبيعي ومن دون أية عوائق.

وتشير الإحصائيات الرسمية، إلى أن عدد المصريين العاملين في قطر يقترب من 300 ألف شخص.

وأعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر؛ هي: السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

فيما أعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع الدوحة.

ونفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت لحد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها.

ونفى المركزي المصري، في وقت سابق، وجود أية قيود على تداول العملة القطرية "الريال" في السوق المصرية، أو تحويلها إلى الجنيه المصري أو لأي من العملات الأخرى.

كما نفى المركزي المصري أيضاً، صدور قرارات تنص على إيقاف التعامل بالريال القطري في مصر بيعاً أو شراء.

وفي وقت سابق من الأربعاء، قالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، سحر نصر، إن الاستثمارات القطرية في مصر آمنة ومحمية، وإن بلادها "تحترم تعاقداتها وتوفر المناخ الآمن لاستثمارات الأفراد والمؤسسات على أرضها".