أسدٌ يأكل أشباله.. وقرشٌ يلتهم توأمه في بطن أمه.. تفسيراتٌ علمية لافتراس بعض الحيوانات صغارها

تم النشر: تم التحديث:
LION HIS BABY
Ibrahim Suha Derbent via Getty Images

على الأغلب لم تشاهد يوماً في برامج الحيوانات أسداً يقتل شبله دون رحمة، فالأمر يبدو بشعاً للغاية حين تجد أماً أو أباً يقتل أبناءه، ولكن الطبيعة غير رحيمة، فبالنسبة لبعض فصائل الحيوانات نجد أن التهديد الأكبر الذي يواجهه الأبناء هو البقاء على قيد الحياة دون أن يقتلهم أبناء جنسهم، ولكن العلماء يحاولون معرفة الأسباب ويبدو أنه رغم وحشية الأمر إلا أنه يحافظ على بقاء الأنواع!

حيوانات تأكل صغارها



هناك العديد من الحيوانات التي ترتكب ذلك، ومنها الدلافين وحيوانات البابون، وقرش الرمل الببري، إذ يأكل الأشقاء بعضهم البعض في أرحام أمهاتهم حتى يبقى جنين واحد فقط يظل على قيد الحياة في كل رحم.

وكذلك النسر الذهبي الذي قد يقوم بأكل صغاره مع قلة الطعام، والضباع المفترسة في أفريقيا، والأسود الذين يقتلون بعضهم البعض أغلب الأحيان، والعناكب أيضاً من الحشرات التي تأكل صغارها.

تتسائل الآن، ما السبب الذي يدفع الحيوانات لقتل صغارها، لا يمكن تحديد الأمر بدقة بالغة، ولكن العلماء يحاولون بناء فرضيات وإثبات صحتها من وقت لآخر حول ظاهرة قتل الصغار في عالم الحيوان، ومنها:


زيادة فرص الإنجاب




فبالنسبة لبعض فصائل الحيوانات، وخاصةً الأسود، يقوم الذكور عادةً بقتل الصغار، وذلك بهدف التزاوج مع إناث المجموعة وليس بدافع الانتقام أو إلحاق الضرر بهم.

ولكن الأمر كله يكمن في أنه عندما تفقد اللبؤة صغارها تسعى لإقامة علاقة جديدة في غضون أيام، أما إذا لم يقتل صغارها الأشبال ترفض الأنثى التزاوج إلا بعد أن يتم صغيرها سن عامين.

ولذلك فإذا تمكن أحد الأسود من قتل أبنائها يصبح من اليسير أن تتزاوج الإناث بالزعيم الجديد.

دلافين بوتلنوس الذكور أيضاً يتبعون مثل هذه السياسة العجيبة فيحاول قتل صغير أنثى دولفين أخرى من أجل أن تكون جاهزة للتزاوج مرةً أخرى من ذكور آخرين ووضع صغارهم هم.


التخلص من الضعفاء




غالباً ما تأكل الأم الصغار المشوهين أو الضعاف بعد ولادتها لهم لتبقى أقوى وتستمد الطاقة اللازمة لتقوم برعاية المتبقي منهم، كما أنها ترعى بذلك عدداً أقل وتكون بذلك أكثر قدرة على تلبية احتياجاتهم.

كما تحرص بعض الحيوانات على أن تكون ذريتها سليمة حتى الأجيال القادمة. لهذا السبب، يقوم بعض الآباء بقتل الصغار الذين يظهر عليهم بوضوح المرض والضعف.


عدم الشعور بالأمان




قد تتفاجأ الأم التي تلد لأول مرة بوجود الصغار فتشعر بالتهديد من قبل الوافدين الجدد فتأكلهم لإزالة هذا التهديد، وقد لا تشعر بالأمان فتقوم بأكل الصغار بغرض حمايتهم.

وأحياناً عند ملامسة الصغار لجلد الإنسان تتغير رائحتهم وتكتسب رائحة الإنسان فترفضهم الأم وتقوم بأكلهم، لأنها تعتقد أنهم خطر على باقي الصغار، لذلك تقوم بعض أصناف الثعابين بأكل بيوضها قبل أن تصل إليها حيوانات أخرى.


تقليل المنافسة بين الصغار




وهذا الأمر شائع لدى إناث بعض الطيور والنحل التي تعيش في بيئة اجتماعية مشتركة.

فتقوم الإناث في أغلب الأحيان بالتخلص من بيض طيور أخرى لتقليل فرص المنافسة بين صغارها وصغار آخرين على ما هو متاح أمامهم من موارد غذائية.