ألمانيا تنحاز لقطر في الأزمة الخليجية.. ووزير الخارجية يتهم ترامب بإثارة التوتر

تم النشر: تم التحديث:
SSS
Agencia Mexico

في أول رد فعل ألماني على الأزمة الخليجية، أعلن وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل الثلاثاء 6 يونيو/حزيران 2017 تضامنه مع قطر في نفس الوقت اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإثارة التوتر في منطقة الخليج.

ونقلت قناة الجزيرة عن سيغمار غابرييل، قوله إن بلاده تعلن تضامنها مع قطر بعد قيام عدد من الدول العربية والخليجية بقطع العلاقات مع الدوحة.

كما اتهم غابريل الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإثارة التوتر في المنطقة، بعد تغريدات نشرها ترامب اليوم على تويتر.

وكان ترامب غرد الثلاثاء بأنه حذر خلال زيارته للشرق الأوسط التي شملت السعودية وإسرائيل من تمويل الفكر المتطرف، وأن قادة في المنطقة أشاروا إلى قطر.
وأضاف ترامب أن زيارته للسعودية ولقاءه قادة المنطقة بشأن مكافحة الإرهاب بدأ يثمر وتظهر نتائجه، مشيراً إلى أن دول الخليج ستعتمد نهجاً حازماً ضد تمويل التطرف وكل الدلائل تشير إلى قطر، وأضاف "لعلها بداية نهاية فظائع الإرهاب".

وظهر تباين في المواقف الأميركية المتعلقة بالأزمة فقد ذكرت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين قولهم اليوم أنهم شعروا بالصدمة من قرار قطع دول خليجية العلاقات مع قطر، كما قالت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إن واشنطن ممتنة لقطر لدعمها الراسخ منذ فترة طويلة للوجود العسكري للولايات المتحدة، والتزامها المستمر إزاء الأمن الإقليمي في المنطقة.

وتسود منطقة الخليج أزمة دبلوماسية كبيرة، بعد إقدام السعودية والإمارات والبحرين من جانب واحد بقطع علاقاتها مع قطر، وإغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية.
كما أغلقت السعودية حدودها البرية مع قطر، والتي تعد المتنفس الوحيد للدوحة لإدخال السلع والمنتجات إليها، فيما يشبه الحصار المفروض عليها.